منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          حول مشروع نيوم: مستقبل جديد، يحتاج قلبا من حديد (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليقات حول مافيا الفتن أكتبها بين الفينة والأخرى عبر الخاص أو تعليقا على مفتون (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مافيا الفتن مستمرون في التشغيب والفتنة، وفرع المافيا في الجزائر يحاولون عيب الشيخ محمد علي فركوس... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          في سياق ردي على الصعافقة ومحاولتهم التحريش بيني وبين مشايخ الجزائر السلفيين أقول: (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من دين الإسلام وشريعة الله السمحاء الثناء على السلطان المسلم بما يستحق (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          بالنسبة لمقالي حول مسامحتي للأخ أبي حذيفة الجزائري رحمه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          قول "عفوا" لمن قال لك "شكرا" مشروع ولا حرج فيه، والإنكار على من ينكر هذا التعبير... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من أكاذيب الإخوان المفلسين وظنونهم الفاسدة:أن الحكام تابعون أو عبيد لأمريكا ينفذون أوامرها! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تصحيح خطأ منهجي وفكري وعقدي شائع: دعوى أن السلفي لا يتدخل في السياسة مطلقاً، بل السلفي يتدخل في... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-19-2018, 11:38 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,059
شكراً: 2
تم شكره 253 مرة في 195 مشاركة
افتراضي شكرا لرجال الأمن المخلصين، ورحم الله موتى المسلمين أجمعين

الناس يموتون يومياً، منهم من يموت على فراشه بغير مرض سابق، ومنهم من يموت بسبب مرض، ومنهم من يموت بحادث سيارة، ومنهم من يموت هما وغما، ومنهم من يموت في خصام على دنيا ومال ومتاع، ملايين الناس يموتون يوميا حتى قدرت وفياة هذا العام الميلادي إلى اليوم بأكثر من ثلاثين مليون شخص!

فالموت حق، وكلنا سيأتيه ذلك اليوم.

لكن هناك أشخاص ماتوا ليحيى غيرهم، ماتوا دفاعا عن الدين، ماتوا في جهاد الخوارج وأعداء الأمن، ماتوا في دفاعهم عن الأرض والعرض.

فهؤلاء ميتتهم مشرفة، وعند الله لها قدر عظيم..

فهذا يجعلنا نفرح ولا نأسى على من مات من إخواننا وأحبابنا الذين استشهدوا في ميادين الشرف في الحد الجنوبي، أو في مكافحة المخدرات، أو في مواجهة داعش والقاعدة وأنصار الشر وغيرها من تنظيمات الإرهاب، أو في محاربة اللصوص وقطاع الطرق والعابثين بالأمن.

شكرا لرجال الأمن المخلصين.

شكرا لكل عين ساهرة في سبيل تحقيق أمن المسلمين في جميع الدول الإسلامية.

هؤلاء الرجال يستحقون دعمنا ودعاءنا وتقديرنا.

حفظ الله رجال الأمن المخلصين، ووفقهم لكل خير، وختم لنا ولهم بخير.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
6/ 11/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:15 PM.


powered by vbulletin