منتديات منابر النور العلمية

منتديات منابر النور العلمية (http://m-noor.com//index.php)
-   الأســــــــــــــــــــــــرة الـمـســــــــــلـــــمــــــــة (http://m-noor.com//forumdisplay.php?f=18)
-   -   كيف تقوم صاحبة العذر الشرعي ليلة القدر؟ لسكينة الألباني حفظها الله (http://m-noor.com//showthread.php?t=12031)

أم دعاء السلفية الفلسطينية 08-07-2012 03:26 PM

كيف تقوم صاحبة العذر الشرعي ليلة القدر؟ لسكينة الألباني حفظها الله
 
كيف تقوم صاحبة العذر الشرعي ليلة القدر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://vb.noor-alyaqeen.com/imgcache/13382.imgcache.gif


كيف تقوم صاحبة العذر الشرعي ليلة القدر؟


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله، والصلاة والسلام على خاتم رسل الله، وعلى آله وصحبه ومن اكتفى بهداه

سألتُ أبي رحمه الله تعالى:كيف تقوم صاحبة العذر الشرعي ليلة القدر؟

فأجابني:

"بين:دعاء وذكر وتلاوة القرآن، ولا بأس عليها مِن ذلك، وأظن أنك متأكدة مِن عدم كراهة قراءة المرأة الحائض للقرآن. فحينئذ؛ هذا هو المخرَج مِن جهة.

ومِن جهة أخرى؛ يَحْسُن بِمِثل هذه المناسَبة أنّ المسلم سواء كان ذكرًا أو أنثى أن يتأدّب بأدب الرسول عليه السلام الذي قال في جملةِ ما قال:
((اغتنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شبابَك قَبْلَ هَرمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ))[1]

مِن أجل ماذا؟

لأنه جاء في "صحيح البخاري"[2] أنّ المسلم إذا مرض أو سافر؛ كَتَب اللهُ له ما كان يَعمله من الطاعة والعبادة في حالة الإقامة وفي حالة الصحة[3].

فعلى مثل تلك المرأة أن تَغتنم وقْتَ طهارتها وتمكُّنِها من قيام العشر الأخير، أو على الأقلّ: الأوتار، أو أقلّ من القليل: اليوم أو ليلة السابع والعشرين، فإن الله عز وجل إذا عَلم مِن أَمَتِه أنها كانت تَفعل ذلك في حالةِ تمكُّنِها مِن القيام بالصلاة، ثم فَجَأها العُذْرُ؛ كُتِب لها ما كان يُكْتَب لها في حالة الطُّهر، هذه نقطة مهمّة جدًا، ثمرتُها أن يَحرص المسلم على التفصيل السابق؛ أن يشغل وقته دائمًا بالطاعة ما استطاع، حتى إذا زادتِ الطاعةُ، فمرَّت العبادة؛ تُكتب له رغم أنه لا يَتمكَّن مِن القيام بها" اهـ.
__________
[1] - ذكره -رَحِمَهُ اللهُ- بلفظِ: (قبل مرضك)، والمُثْبَت هو لفظ الحديث، وتتمته: (وغِناكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وفَراغَك قَبْلَ شغلِك، وحياتَكَ قَبْلَ موتكَ). وهو في "صحيح الترغيب والترهيب" (3355).

[2] - (2996).

[3] - نص الحديث: (إِذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَرَ؛ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا).



سُكَينة بنت محمد ناصر الدين الألبانية في 9/07/2009
التسميات: رمضان, سألتُ أبي رحمه الله

سالكة سبيل السلف 08-07-2012 05:09 PM

حفظ الله سكينة الألبانية و نفع بما قدمت و بما نقلتِ
جزاك الله خيرا و بارك فيك

أم دعاء السلفية الفلسطينية 06-29-2016 11:11 AM

وجزاكِ خيرا..............


الساعة الآن 04:21 PM.

powered by vbulletin