منتديات منابر النور العلمية

منتديات منابر النور العلمية (http://m-noor.com//index.php)
-   منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين (http://m-noor.com//forumdisplay.php?f=104)
-   -   النازلة الليبية توضيح لها وبيان حقيقتها باختصار (http://m-noor.com//showthread.php?t=16007)

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:00 AM

جزاك الله خيرا يا شيخ أبا ياسين، فقد أجدتم وأفدتم.
ولكن المشكلة تكمن في عدة خطيئات وقع فيها داعمو فجر ليبيا الإرهابيين أدتهم إلى هذا الحال المزري:
أولا: الجهل بالشرع.
ثانيا: العصبية القبيلة وهو ضرب من الجاهلية الجهلاء.
ثالثا: الكذب وتحري الكذب، حتى هداهم الكذب إلى الفجور في الخصومة، والبغي على السلفيين، وخيانة الشعب الليبي، فأصبحوا هم والخوارج والإخوانيين في خندق واحد ضد السلفيين وضد الشعب الليبي.
رابعا: الخيانة والغدر وخسة الطباع، والبعد عن مكارم الأخلاق، مع التظاهر بحسن الخلق مكرا وخداعا.
هذه خلاصة أسباب انحراف من لا يرى شرعية الدولة الليبية التي في طبرق، ومن يصر على ولاية المؤتمر الخائن المنحل الذي يرأسه الخارجي الإباضي نوري بو سهمين!
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
3/ 11/ 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:00 AM

يقول السائل:
ماهي نصيحتكم تجاه هذا الاختلاف الذي ذكرته لك عند السلفيين؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فنصيحتي لهم بتقوى الله ولزوم الحق واحترام المشايخ السلفيين فيحترموا الشيخ العلامة عبيد بن عبيد الله الجابري ويحترم الدكتور أسامة العتيبي ولا يجوز اتخاذ هذه القضية للطعن في المشايخ، ويترك حل هذه القضية بين المشايخ.
وعلى الشباب الانشغال بما ينفع، والإقبال على العلم، وعدم الخوض في هذا ولا يجوز نشر ما فيه طعن في الشيخ العلامة عبيد أو طعن في الدكتور أسامة العتيبي، والذي ينشر الطعن في أحدهما فهو مريض صاحب فتن، قد تسلل إليه منهج الحدادية.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
3/ 11/ 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:00 AM

تعليق

رحم الله الأخ السلفي العقيد كمال بزازة وكتب الله له منزلة الشهداء ورفع درجته في الفردوس
واثبت يا ولدي محمد فإنكم على الحق والهدى ، واصبروا، وجاهدوا الخوارج والمفسدين..
حفظكم ورعاكم وسددكم ونصركم

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:14 AM

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فقد كنت كتبت كتابة بينت فيها شيئا من منزلة الشيخ محمد بن ربيع، ومن ذلك أنه سبق الشيخ عبيد في الدراسة النظامية بسنة، وذكرت وجوب احترام الشيخ العلامة عبيد الجابري ووجوب احترام أسامة العتيبي فعلق بعض أهل الفتن بأمور تدل على جهله وبلادته فكتبت هذا التعليق:
ردي على كلامه السابق من وجوه:
أولا: إن ذكر تخرج الشيخ محمد بن ربيع قبل الشيخ عبيد بسنة ليس لمزا كما افتراه ذاك الجاهل الذي دل على أنه لا يعرف معنى اللمز، بل بيان لشيء من منزلة الشيخ محمد بن ربيع العلمية التي يحاول أهل الفتن الطعن فيها فهو دفاع لا لمز فيه.
وكونه سبق الشيخ عبيد بسنة غاية ما فيه هو زعم تقدم الشيخ محمد بن ربيع على الشيخ عبيد بالعلم، والتفضيل بين منازل العلماء ليس طعنا ولا لمزا.
ومع ذلك لم أقصد التقديم والمفاضلة ولكن بيان منزلة الشيخ محمد بن ربيع العلمية وقدمه في طلب العلم.
الوجه الثاني: زعمه أن كلامي عن نفسي تزكية مذمومة فهذا هو نفسه كلام الحلبي وحزبه عن الشيخ ربيع، وهذه شبهة شيطانية، فيجوز للشيخ ذكر شيء من جهوده العلمية للدفاع عن نفسه والدفاع عن الحق.
فيظهر أنه متأثر بالحلبيين.
الوجه الثالث: زعمه أن ذكر بعض جهودي هو تنصيب لنفسي محنة !! فهذا أيضاً من شبه الحلبيين وأكاذيبهم.
فكلامي لرد كلام الحدادية الذين يسعون مسعورين لجرح أسامة العتيبي وإسقاطه، وهم الساقطون الضالون.
الوجه الرابع: ذكر وجوب احترام الشباب السلفي للشيخ العلامة عبيد ولأسامة العتيبي ليس تسوية بينهما كما زعم الجاهل، لأن العطف لا يقتضي التسوية، وقد فاضلت بيني وبين الشيخ عبيد بذكر لقب (الشيخ العلامة) في حق الشيخ عبيد، وجردت نفسي من أي اللقب في تلك الفتيا.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
3/ 11 / 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:15 AM

صدق الشيخ خالد عبد الرحمن حفظه الله في نبذ طالب العلم إذا خالف ما تواطأ عليه أئمة أهل العلم في كل زمان ..
وكذلك إذا خالف الأئمة الكبار فانبذه نبذ النواة..
وكذلك من يخالف إجماع السلف في وجوب جهاد الخوارج مع أئمة المسلمين ولو كانوا جائرين ويمنع من هذا الجهاد فلا تلتفت لكلامه..
وطالب العلم الذي علت منزلته في العلم إذا وافق الحق ووافقه عليه علماء كبار وخالفه كبار آخرون فلا يجوز رد كلامه بدون دليل، بل الواجب اتباع الحق والهدى هذا دين الإسلام الذي أجمع عليه السلف الصالح...
فمن يرفض منهج السلف الصالح أو يخترع قواعد للتعصب المذموم فانبذه نبذ النواة ولا كرامة له..
والله الموفق
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
4/ 11/ 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:15 AM

تحذير لأهل الزاوية من الخارجي أبي عبيدة شعبان هدية الزاوي
السؤال:
السﻻم عليكم ورحمة الله يا شيخ الله الله على بعض السلفيين في المنطقه الغربيه وبذات في الزاويه ةالمطرد انهم يقاتلون مع ابو عبيده الزاوي الخارجي علما بانه يقول بعد اﻻنتهاء من حرب ورشفانه سوف تكون الحرب على الخطباء الذين على المنابر

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن شعبان هدية الزاوي خارجي معروف، وكان له دور في خفر ذمة السلطان بخطف الدبلوماسيين، والتحريض على الدولة، ومقاتلة الجيش الليبي، ويجتهد في تفكيك الدولة والعبث بمقدرات الشعب الليبي، وهو ضمن مليشيات فجر ليبيا الإرهابية، وحليف لجماعة أنصار الشريعة الداعشية.
والواجب على المسلمين في الزاوية وغيرها الحذر من أبي عبيدة الزاوي فإنه خارجي، مجرم، وإذا حصل له تمكن في منطقته فسيذل أهل السنة وسيمنعهم من نشر مذهب السلف، وسيفتك بهم.
فاحذروه، واحذروا دعاة الخوارج والمفسدين.
وجاهدوا مع جيشكم، والتفوا حول ولي أمركم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
4/ 11/ 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:15 AM

ياشيخ هل مايجري بين الزنتان ومصراتة من الجهاد أم فتنة؟لأن الباين أنها معركة قبلية...وأيضا يتقاتلون من أجل الثأر ومثل هذا لانه ياشيخ قليل من خرج لإعلاء كلمة الله..فما هو رأي فضيلتك؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فإن علاقة الزنتان بمصراتة أيام الثورة وبعدها كانت على أحسن حال، ثم بدأ تنظيم الإخوان المسلمين الخارجي المسيطر على قوات مصراتة يحاول التمدد وتكوين تحالفات خارجية مع دول تدعم الإرهاب ضد مصلحة البلاد الليبية فاعترض الزنتان على المخطط الإخواني الأجنبي المتحالف مع المصراتيين، فحقد الإخوانيون في مصراتة على الزنتان، وبدؤوا يخططون للفتك بهم وإضعافهم، وقد استغلوا بعض الأخطاء التي كان يرتكبها بعض السفهاء من المحسوبين على الزنتان والتي تأذى منها الناس، وأضرت بهم.
ولقد عملت عصابات إرهابية على قدم وساق في محاولة نشر المخدرات بين بعض الشباب الزنتانيين، ووافق ذلك ضعف نفوس كثير من الشباب لا سيما زمن المراهقة وأخذوا ينشرون قصص أولئك الشباب على أن هذا هو حال جميع الزنتان.
مع اجتهاد المسؤولين في الزنتان في محاربة الفساد، والأخذ على أيدي المفسدين، مع وجود تقصير.
وليس هذا خاصا بالزنتان بل حيث يضعف الأمن ينتشر أهل الشر من كل القبائل، لكن قد يتفاخر بعض السفهاء بأنه من القبيلة الفلانية القوية ليخوف خصمه.
ولم تكن هناك معارك بين قبيلة مصراتة والزنتان ابتداء، ولكن تجمع بعض التشكيلات من مصراتة بقيادة صلاح بادي الخارجي مع أبي عبيدة الزاوي الخارجي وآخرين لضرب القوات التي تسيطر على مطار طرابلس ليتمدد الإرهابيون من مصراتة ولدعم أنصار الشريعة الدواعش كما صرح به محمد صوان زعيم الإخوان المفسدين بليبيا ولمحاربة الجيش.
وحتى يخدع الإرهابيون عوام الناس زعموا أن حربهم ضد الفساد وضد العلمانية بل وزعم بعضهم أنه قتال قبلي ليمنعوا عنه صفة الجهاد الشرعي ضد الخوارج.
فاعرفوا الواقع ولا يخدعنكم الخوارج والدواعش وتنظيم الإخوان المسلمين المجرمين.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
6/ 11 / 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:16 AM

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فقد اطلعت على كلام كتبه الشيخ أبو الخطاب طارق درمان الليبي يقول فيه:

[الفتوى لعموم الناس والسلفيين بالدخول في القتال الحاصل في ليبيا ضد التكفيريين جزاف وتهور
لا يرتضى.

وإنما هو لولي الأمر ومن ولاه وهو الجيش الليبي].

وأقول معلقا:

أولا: شكر الله للشيخ أبي الخطاب شجاعته في بيان الحق، ونصرة ولي الأمر بليبيا في حين تخاذل كثير من المحسوبين على طلب العلم عن ذلك.

ثانيا: الفتوى لعموم الشعب الليبي بالقتال بحيث كل يقاتل على هواه، ويكونون فوضى لا سراة لهم فهذا لا يقوله عاقل.
إلا في حال الدفاع عن النفس فيشرع لكل فرد أن يدافع عن نفسه ممن يريد قتله أو سلب ماله من الخوارج واللصوص.
ثالثا: الجهاد الشرعي في ليبيا يكون بشرطين:
أن يكون تحت راية السلطان والذي وكل الجيش بمهمة القتال.
وأن يكون في معروف كقتال الخوارج والبغاة والمفسدين.
رابعا: من يرغب في المشاركة بالجهاد فإنه راغب في عبادة عظيم، فضائلها كثيرة، فليحرص الشعب الليبي على شعيرة الجهاد وخاصة جهاد الخوارج المارقين ولكن تحت راية الجيش، وبالتنسيق التام معه.

وفق الله الجيش الليبي ونصره على الخوارج والمفسدين.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
5/ 11 / 1435هـ

أسامة بن عطايا العتيبي 09-02-2014 09:19 AM

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فيقول السائل:

يسأل اﻻخوة في علمائنا اﻻفاضل عن جماعة انصار الشريعة وجواز قتالهم ولكن اﻻولى سؤال العلماء عن احكام الجهاد ومتى يشرع جهاد الدفع ومتى يشرع الجهاد ﻻعﻻء كلمة الله متى يكون الجهاد تحت راية السلطان والذي يقاتل اﻻن مع قبيلة الزنتان من الشباب السلفي ومن يقاتل مع ما يسمى بالدرع الوسطى مصراته فما هو الجواب الصحيح الشرعي السلفي الرجاء الجواب فالشباب ﻻ يفرقون بين هذا وهذا
الجواب


فسؤال الإخوة عن جهاد الخوارج في ليبيا وجواز قتالهم حق، وهو سؤال مشروع، لوجود من يشكك في قتالهم، مع أن السلف مجمعون على قتالهم، وسؤالهم عن شرعية قتال الخوارج الذين يطلق عليهم (أنصار الشريعة) وهم أنصار الشيطان بسبب رفع اللواء الليبي المجاهد المسلم خليفة حقتر راية قتال الخوارج دفاعا عن (لا إله إلا الله) ولحفظ دماء الناس وأعراضهم وأموالهم وحرصا على وحدة ليبيا وإعادة لهيبة السلطان المسلم في ليبيا والذي يسعى الخوارج وجماعة الإخوان المفسدين والمآربة المجرمين لإزالة هيبته أو إضعافها وتسلط أهل الفتن والشر.
فكون الراية مرفوعة وهي راية شرعية تحظى بتأييد السلطان لم يبق من سؤال سوى حكم قتال الخوارج وإخوان الشر والذي يشكك فيه بعض الناس.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية -كما في مجموع الفتاوى( 28/ 530) : "وقد أجمع المسلمون على وجوب قتال الخوارج والروافض ونحوهم إذا فارقوا جماعة المسلمين كما قاتلهم على رضى الله عنه فكيف إذا ضموا إلى ذلك من أحكام المشركين كنائسا وجنكسخان ملك المشركين ما هو من أعظم المضادة لدين الإسلام".
وقال أبو بكر الجصاص في أحكام القرآن(5/ 281): (وَلَمْ يَخْتَلِفْ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي وُجُوبِ قِتَالِ الْفِئَةِ الْبَاغِيَةِ بِالسَّيْفِ إذَا لَمْ يَرْدَعْهَا غَيْرُهُ أَلَا تَرَى أَنَّهُمْ كُلَّهُمْ رَأَوْا قِتَالَ الْخَوَارِجِ وَلَوْ لَمْ يَرَوْا قِتَالَ الْخَوَارِجِ وَقَعَدُوا عنها لَقَتَلُوهُمْ وَسَبَوْا ذَرَارِيَهُمْ وَنِسَاءَهُمْ وَاصْطَلَمُوهُمْ)
إلى أن قال: ( فَإِنْ احْتَجُّوا بِمَا رُوِيَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ سَتَكُونُ فِتْنَةٌ الْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْمَاشِي وَالْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ.
قِيلَ لَهُ: إنَّمَا أَرَادَ بِهِ الْفِتْنَةَ الَّتِي يَقْتَتِلُ النَّاسُ فِيهَا عَلَى طَلَبِ الدُّنْيَا وَعَلَى جِهَةِ الْعَصَبِيَّةِ وَالْحَمِيَّةِ مِنْ غَيْرِ قِتَالٍ مَعَ إمَامٍ تَجِبُ طَاعَتُهُ فَأَمَّا إذَا ثَبَتَ أَنَّ إحْدَى الْفِئَتَيْنِ بَاغِيَةٌ وَالْأُخْرَى عَادِلَةٌ مَعَ الْإِمَامِ فَإِنَّ قِتَالَ الْبَاغِيَةِ وَاجِبٌ مَعَ الْإِمَامِ وَمَعَ مَنْ قَاتَلَهُمْ مُحْتَسِبًا فِي قِتَالِهِمْ ).
والسؤال عن حكم الجهاد وشروطه هو صيغة أخرى للسؤال.
ومعلوم أن معركة المطار ضمن الجهاد القائم ضد الخوارج، لكون الهجوم كان موجها للكتائب المؤيدة لمعركة الكرامة، ولكن حاول الخوارج والإخوانيون جاهدين تصوير المعركة أنها قبلية، أو أنها ضد سراقين وقطاع طرق أو أنها ضد أنصار العلمانية بسبب أفعال خاطئة لا تكاد تنجو منها قبيلة، أو كونها موجودة عند خصومهم أيضاً وكل تلك الدعاوى كاذبة آثمة يروجها أهل الفساد والنفاق، وقد اجتمع ممثلون عن الزنتان وممثلون عن مصراتة وأبي عبيدة الزاوي يوم 14 رمضان للصلح ووافق الزنتان وأظهر الزاوي وصلاح بادي ومن معهم الموافقة ثم غدروا وورطوا بقية تشكيلات مصراتة المسلحة، وأوهموا الناس أن فعلهم لأجل مصلحة البلد وغطوا الحقيقة عن بعض طلاب علم مصراتة، وصدقوا الخوارج والإخوان بل حث بعضهم على مساندة الخوارج والإخوان ضد معركة الكرامة الإسلامية.
فصاروا أعوانا للشر وأهله وأعداء لولاة أمرهم وجيشه الشرعي.
فالواجب على الجميع تقوى الله والالتفاف حول ولي أمرهم ودولته التي تقيم اجتماعاتها في طبرق والتي يقوم بحمايتها الجيش الليبي، وليدعوا لهم بالنصر والتأييد .
وليحذروا من مؤتمر الإخوان والخوارج الذي ما زال يظن شرعيته مساعد الإخوان نوري بوسهمين!
وليساهم عقلاء مصراتة في حق الدماء بإعلان خضوعهم للدولة وتأييدهم لعملية الكرامة وليعلنوا براءتهم من الخوارج وتنظيم الإخوان المسلمين، والمجرمين من أصحاب أبي عبيدة الزاوي.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ


أيها السلفيون في ليبيا: احذروا المخذلين


السلام عليكم ورحمة الله

ياشيخ إن بعض الشباب الذين يقولون لنا أتركوا المسجد للخوارج ولا تقاتلوا.؟

في الأيام القليلة الماضية علموا بأننا نتدرب علی السلاح، فاجتمعوا مع بعضهم البعض وبدءوا يلمزوننا ويقولون علينا إن منهجيتنا ضعيفة وخاصة في الفتن، وهم يبحثون عن فتوی من أهل العلم ضد ما نفعله الأن .

أحببت أن أبلغك بهذا


الجواب


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فعلى أولئك الشباب أن يتقوا الله في أنفسهم، وأن لا يُخذِّلوا السلفيين عن الجهاد في سبيل الله ضد الخوارج، والذي أجمع عليه العلماء.
وبيان الشيخ عبيد والشيخ عبد الله البخاري فيه الالتفاف حول ولي الأمر، فيجب مساندته، والاستعداد لجهاد الخوارج.
ولا يجوز ترك المسجد للخوارج فهذا فيه تمكين أهل البدع، وهذا مخالف لمنهج السلف.
فاثبتوا على السنة، واجتهدوا في جهاد الخوارج تحت راية الجيش، وبالتنسيق معه، واعلموا أنكم منصورون بإذن الله، ولن يضركم خذلان المخذلين، ولا مخالفة المنحرفين، ولا تخبط الجاهلين.
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في وصف الطائفة المنصورة: (لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى تقوم الساعة).

وفقكم الله ونصركم وأعزكم ورفع راية السنة في ليبيا وأهلك الخوارج والمفسدين.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
٩/ ١١/ ١٤٣٥هـ

أبو عبد الله الأثري 09-02-2014 06:36 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي (المشاركة 38318)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فقد كنت كتبت كتابة بينت فيها شيئا من منزلة الشيخ محمد بن ربيع، ومن ذلك أنه سبق الشيخ عبيد في الدراسة النظامية بسنة، وذكرت وجوب احترام الشيخ العلامة عبيد الجابري ووجوب احترام أسامة العتيبي فعلق بعض أهل الفتن بأمور تدل على جهله وبلادته فكتبت هذا التعليق:
ردي على كلامه السابق من وجوه:
أولا: إن ذكر تخرج الشيخ محمد بن ربيع قبل الشيخ عبيد بسنة ليس لمزا كما افتراه ذاك الجاهل الذي دل على أنه لا يعرف معنى اللمز، بل بيان لشيء من منزلة الشيخ محمد بن ربيع العلمية التي يحاول أهل الفتن الطعن فيها فهو دفاع لا لمز فيه.
وكونه سبق الشيخ عبيد بسنة غاية ما فيه هو زعم تقدم الشيخ محمد بن ربيع على الشيخ عبيد بالعلم، والتفضيل بين منازل العلماء ليس طعنا ولا لمزا.
ومع ذلك لم أقصد التقديم والمفاضلة ولكن بيان منزلة الشيخ محمد بن ربيع العلمية وقدمه في طلب العلم.
الوجه الثاني: زعمه أن كلامي عن نفسي تزكية مذمومة فهذا هو نفسه كلام الحلبي وحزبه عن الشيخ ربيع، وهذه شبهة شيطانية، فيجوز للشيخ ذكر شيء من جهوده العلمية للدفاع عن نفسه والدفاع عن الحق.
فيظهر أنه متأثر بالحلبيين.
الوجه الثالث: زعمه أن ذكر بعض جهودي هو تنصيب لنفسي محنة !! فهذا أيضاً من شبه الحلبيين وأكاذيبهم.
فكلامي لرد كلام الحدادية الذين يسعون مسعورين لجرح أسامة العتيبي وإسقاطه، وهم الساقطون الضالون.
الوجه الرابع: ذكر وجوب احترام الشباب السلفي للشيخ العلامة عبيد ولأسامة العتيبي ليس تسوية بينهما كما زعم الجاهل، لأن العطف لا يقتضي التسوية، وقد فاضلت بيني وبين الشيخ عبيد بذكر لقب (الشيخ العلامة) في حق الشيخ عبيد، وجردت نفسي من أي اللقب في تلك الفتيا.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
3/ 11 / 1435هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

يجب على هؤلاء أن يتوبوا إلى الله من إشعال الفتنة بين المشايخ السلفيين، ومن إحياء الأحقاد والضغائن في صدرو أنفسهم، فلا يوجد سبب يدفع هؤلاء إلى فعلهم هذا إلا مآرب فاسدة، وليس همهم حفظ منزلة الشيخ عبيد، فالشيخ أسامة بنفسه يعرف منزلة الشيخ عبيد قبل أن تتفلسف "النائشة" وقبل أن تفكر في التحريش بين المشايخ، هل نسوا هؤلاء بأن الله يراهم ويعلم ما في صدروهم؟! فليتقوا الله وليكفوا عن التشغيبات التي هي بالصبيان والنمامين أليق! فليتوبوا إلى الله ولينيبوا إليه وليصلحوا ما في صدورهم اتجاه من يمتثل أمر الله عز وجل: {فاصدع بما تؤمر}.

هدانا الله وإياهم وأصلح الأحوال، آمين.


الساعة الآن 03:05 PM.

powered by vbulletin