عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 09-02-2014, 08:43 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,669
شكراً: 2
تم شكره 270 مرة في 210 مشاركة
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

والله يا إخوتاه ما كنت أريد الكلام أبدا، ولكن كما يقال: مكره أخاك لا بطل

فالسائل هداه الله كذب على الشيخ، وهذا الكذب هو السر في عدم نشر هذا المقطع إلا بعد أن سلط الله عليهم الشيخ عرفات فأظهروه فانفضحوا، وكلا الأمرين أحلاهما مر كما يقال

أولا: جميعنا يعلم أن مصراتة تغرد خارج السرب، فهي مستقلة عن ليبيا لها علاقاتها الخارجية الخاصة بها واتفاقياتها، يحكمها الإخوان المسلمون ويسيطرون عليها، ومن يقل بخلاف هذا، فهو لم يعرف ليبيا ولا ما آلت إليه مصراتة
فأوقاف مصراتة التي فرضت القنوت ليست أوقاف ليبيا كما قد يكون تبادر لشيخنا العلم المجاهد السلفي وبحق عبيد الجابري

ثانيا: لا يخفى على أحد مدى صحة قول السائل لشيخنا حفظه الله:
1/ حفتر عنده طائرتين
2/ حفتر لا قوة له على الأرض

هذا كذب صريح إذ حفتر معه من المنطقة الشرقية وحدها قرابة ال عشرة آلاف جندي حتى أنه لا يقبل في جيشه إلا عسكريا نظاميا، بل ومن يأته متطوعا فإنه يكلفه بأعمال أخرى لا علاقة لها بالمواجهة المباشرة، كتامين المدن والمرافق العامة

أما عن الطائرات فهذه كذبة صلعاء؛ فقد كنت سمعت الجروشي في أول الحرب يقول: عندنا أكثر من 20 طائرة، وأعلم أخيرا أنهم أحضروا أكثر من 10 طائرات حديثة

ولست أدري ما الذي حمل السائل على هذه المجازفات

وأيضا الشيخ عبيد حفظه الله أمر بالاجتماع على ولي الأمر
والقاصي والداني يعلم بل العالم أجمع أن مجلس النواب هو الحاكم في ليبيا

ومجلس النواب نصب لرئاسة الأركان ضابطا من ضباط الكرامة الذي كان تحت إمرة حفتر في هذه الحرب على الخوارج

بل ومجلس النواب، قرر الحرب على الإرهاب واعتبر أنصار الشريعة في الشرق أرهابيين، وما يسمى بفجر ليبيا في الغرب أرهابيين أيضا

وأمر آخر، وهو أن الطائرات التي تبناها حفتر وأنها قصفت طرابلس لم تقصف إلا منصات صواريخ، بل إن بعض الأخبار تقول إنها صواريخ سكود ! التي تستخدم في معارك دولية ! ... ومخازن ذخيرة .. وهذا القصف هو من باب حماية المدنيين التي طالب بها مجلس النواب الأمم المتحدة

فأنا أسأل الآن السائل الذي زور الحقائق وغيره ممن هو من أول يوم في الحرب وهو ينقل لمشايخنا خلاف الواقع

1/ هلا اتصلت بالشيخ عبيد وأخبرته أن أوقاف مصراتة ليست أوقاف ليبيا
2/ هلا أخبرت الشيخ عبيدا من هو ولي أمرك أنت
3/ هلا أخبرت الشيخ أن مجلس النواب الذي اعترف به العالم والحكومة مع حفتر
4/ هلا أخبرت الشيخ أن حفترا قصف مواقع عسكرية وقوات فجر ليبيا قصفت مطارا وبيوتا وخزانات نفطية
5/ هلا أخبرت الشيخ أن المأربي الخارجي أبا عبيدة الزاوي وخالد الشريف الخارجي وبالحاج والقعدي الغرياني والصلابي هم إما من قادات فجر ليبيا أو من مؤججيها ومؤيديها
6/هلا أخبرت الشيخ أن هذه القوات نشرت صورا لأبي مصعب، ووصفته بأنه من أزلام القذافي ومن المحرضين ضدهم، وعرضوا دمه ونفسه للسفك

لا تستغلوا ثقة الشيخ ببعضكم فتغشوه بالكذب عليه تارة وإخفاء الحقائق وتزويرها تارة أخرى

لا أريد أن أحرجكم وأقول: سلم من ألسنتكم من ذكرت لكم من الخوارج، فهلا بينتم لنا موقفكم منهم وما حكمكم عليهم، فقد أصبحتم موضع شك عندنا

مواقفكم كلها مع الخوارج في بنغازي وطرابلس، ولم نر كلاما لكم في مناهجهم وبيان حالهم، وأيضا لم نراهم يذمونكم، على شهرة بعضكم، وفي المقابل التكالب على من لمستم منه شيئا من السلفيين، ممن قد يكون تكلم فيه مشايخنا ولكنه سلفي

اكتبوا موقفكم ممن ذكرنا لكم (الغرياني ، الصلابي ، أبوعبيدة الزاوي ، خالد الشريف ، عبدالحكيم بالحاج ، وبوزيان عندكم) أظن أن هؤلاء موضع اتفاق بين السلفيين، اكتبوه وانشروه كما كتبتم في الشيخ العتيبي ونشرتم

تكلموا حتى نعرفكم

وكتب: أبو عيسى حمد بن عيسى
29 شعبان 1435 هجري
بسم الله الرحمن الرحيم

أرجو أن لا يظن أحد أنني كتبت كتابتي هذه دفاعا عن الشيخ أسامة؛ فهذه مسألة لا شأن لي فيها من قريب ولا بعيد

فشيخنا الشيخ عبيد إمام جليل فحاشاه أن يساورنا نحوه شيئ، ووالله إنه لأحب إلي من والدي، وهو كما قال الشيخ أسامة: والد، والوالد يربي ويؤدب ويمسك الأذن أيضا ويزجر ويهجر، وهذا من مناقبه لا من معائبه

والشيخ أسامة يعرف هذا، وقد حباه الله بسكنى المدينة أولا، ومجاورة والدنا الشيخ عبيد الجابري ثانيا، فما عليه إلا زيارة والده وتطييب خاطره وتقبيل رأسه ويده، وليطلب من الشيخ التفسير، ولا أرتضي ما كتبه الشيخ أسامة بقوله: إن جرح الشيخ غير مفسر، ومع احترامي له، وإن كان كلامه حقا، فإن هذا يجرأ السفهاء على أشياخنا العلماء

وخصوصا أن رؤية الشيخ ممكنة والجلوس إليه يسر السلفيين

وإني في كتابتي التي مضت، والله لو تكلم الشيخ عبيد فيها بكلمة، فنعم ونعم عين

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

كتبه: أبو عيسى حمد بن عيسى

التعليق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فجزاك الله خيرا أخي أبا عيسى حمد بن عيسى على ما ذكرت وبينت من الحق.
غير أن ردك لكلامي بأن جرح الشيخ العلامة عبيد الجابري ليس مفسرا معللا ذلك بأنه يجرئ السفهاء فهذا غلط من وجوه:
الوجه الأول: أن تجرئة السفهاء تكون بالقدح في العالم والطعن فيه أو رد كلامه بدون حجة ولا برهان.
وهذا ليس موجودا في كلامي، بل في كلامي تبجيل الشيخ عبيد والثناء عليه.
وبيان الحق بدليله.
وما زال العلماء وطلاب العلم يقولون أخطأ العالم الفلاني والشيخ الفلاني في كذا وكذا مع التأدب والتوقير، وبيان الحق بدليله، ولم يطعن أحد على علماء السنة ومشايخهم بذلك.
الوجه الثاني: جميع مشايخنا السلفيين ومنهم شيخنا الشيخ ربيع وشيخنا الشيخ عبيد في كتبهم وأشرطتهم يقولون أخطأ فلان من العلماء وغلط فلان في كذا مع حفظ مكانة العلماء وبيان الدليل ولم يعد ذلك من تجريء السفهاء إلا عند متعصبة المذاهب الذين إذا قلت عن معظم عندهم إنه أخطأ فكأنك كفرت!
الوجه الثالث: أن من عقيدة أهل السنة توقير العلماء واحترامهم ورد خطئهم بعلم وأدب وعدم الغلو فيهم.
الوجه الرابع: أن الطعن في شيخ أو طالب العلم السلفي بالجنون يحتاج إلى بينة لأن الجنون إما حسي وإما معنوي، فالحسي فقدان العقل والتمييز، والمعنوي هو ارتكاب أمور تخالف الشرع عن جهل أو تهور.
والشيخ حفظه الله لم يبين هذه الأمور التي تقدح في العقل والتصرف.
بل سياق الكلام هو ما يتعلق بليبيا وما صوره السائلون عني من صورة كاذبة مجافية للواقع.
وكلامي عن واقع ليبيا مطابق للكتاب والسنة ومنهج السلف، ومطابق للواقع.
فأين الجنون وخفة العقل فيه؟!
نعم الشيخ عبيد عالم جليل، وهو حكم بناء على ما بلغه عمن يثق بهم، فهو معذور بهذا، محفوظ الكرامة، ولكن ما عذر من يعرف صواب كلامي، وكذب ما يصوره أولئك السائلون من صورة مجافية للواقع؟!
إن الذي ينقل ذلك الكلام وهو يعرف كذب أولئك السائلين فهو شريكهم في الكذب والفتنة والتحريش والتشغيب.
فليس في كلامي مؤاخذة شرعية، وليس في تخطئة الشيخ عبيد حفظه الله مع حفظ كرامته أي مخالفة للحق.
هذا هو منهج السلف الذين درسناه على أيدي علمائنا ومشايخنا كالشيخ الألباني والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ ربيع والشيخ عبيد الجابري والشيخ أحمد النجمي وغيرهم وكلامهم طافح بذلك.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
29/ شوال/ 1435هـ