عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 09-02-2014, 08:45 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,669
شكراً: 2
تم شكره 270 مرة في 210 مشاركة
افتراضي

السؤال:
السلام عليكم ....يشيخنا اتابع فيك من بداية ردودك فى الحق فوجدت كلامك موافقا للسلف الصالح ومهتم جدا بأمر ليبيا اقوله اكثر حتى من كثير من اهله فكلامك فى الخوارج كله صحيح وطالب العلم يصيب الحق ولو كانت فى الفتن ...الفتن صحيح انها يرجع فيها للكبار الراسخين بلا شك ولكن إذا عرض الحق من الكتاب والسنة يقبله كل أحد والذى حاصل عندنا فى ليبيا ليس فتنة انما هو قتال بين الخوارج القرامطة ممن هم انصار الشريعة وكتيبة راف الله السحاتي و17 فبراير والدروع وكتيبة توار ليبيا التي برئاسة الخارجى التكفيرى ابو عبيدة الزاوى كلهم ملتحمين ضد الجيش وهؤلاء يشيخنا لايريدون بناء الجيش ولاشرطة ولارجوع الامن والامان عاتوا فى الارض الفساد والحمد لله الشرعية مع مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ....ولكن اريد جواب عمن يدخلون الشبه الان الا وهي يقولون انا الدروع ومما ذكرتهم انفا من الخوارج يقولون انا المتغلب الان على اكثر بقاع ليبيا انهم هم فكيف نرد عليهم بشببهم هذه وجزاكم الله خيرا وأسأل الله ان يرزقك البصيرة وحرصك على الذب عن السنة وان يبارك الله فى جهودك فى الدعوة.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فالذين يقولون إن الخوارج والإخوان متغلبون في الغرب الليبي أو في ليبيا كلها فهو كذاب ملبس.
فالمعارك دائرة بين السلطان ومن معه من الجيش ضد عصابات الخوارج والإخوان.
والدول المجاورة لليبيا ودول العالم معترفة بسيادة البرلمان الجديد، فادعاء غلبة الخوارج في طرابلس وطاعتهم كادعاء الخوارج في درنة أنهم دولة! وهذا كلام الخوارج وأهل البدع والضلال.
فاحذروا من المندسين الذين يروجون لداعش في ليبيا فقد فضحهم الله في هذه الفتنة، وما فتؤوا يثيرون الفتن، ويدافعون عن الإخوان والخوارج.
فعليكم ببيان الشيخ عبيد الجابري والشيخ عبد الله البخاري المتضمن الالتفاف حول السلطان الشرعي كرئيس الوزراء عبدالله الثني أو رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.
ولا تنخدعوا بـالمخذلين والمتأخونين والمآربة، ولا بمن على شاكلتهم من أهل الشبه والفتن.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
30/ شوال / 1435هـ


شيخنا احد الأخوة يقول ان الخوارج في درنه..اليس ولاة أمر

‎: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل
سؤال لو تكرمت
إذا سيطر الخوارج علي قطر من أقطار المسلمين هل يكونوا أولياء أمور في القطر الذي استولوا عليه ؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فليس كل شخص امتلك شبرا من الأرض أو قطعة من الأرض فيها بعض الناس وادعى لنفسه الإمارة صار أميرا وسلطانا حتى تكون له شوكة ومنعة ويأمن الناس معه ويستطيع حمايتهم، ويكون مسلما.
فإذا اجتمع أناس في قطر من الأقطار على حاكم مسلم وتم له الأمر وأمن الناس على دينهم وأموالهم وأعراضهم وكان له قوة وشوكة ومنعة واستقرت ولايته فهو ولي أمر له بيعته لازمة لمن تحت ولايته وله السمع والطاعة بالمعروف.
وبناء على هذا حكم علماء السنة على ولاية حكام المسلمين بالصحة مع تعدد أقطارهم.
أما الواقع في درنة وسوريا والعراق حيث ادعت بعض الجماعات الخلافة والإمارة فجميع ولاياتهم باطلة لكونها غير مستقرة ولا آمنة ولم يتم لهم الأمر بل هم كالخفافيش يختفون في النهار ويظهرون بالليل، ولا يأمن الناس عندهم بل هم في خوف وقلق من الحروب المحيطة بهم لكونهم جماعات مفسدة ومخربة .
وفي ليبيا خارجة عن طاعة السلطان، ومحاربة للأمة الليبية ويبغون بهم الدوائر.
فحكم خوارج درنة وداعش وجبهة النصرة وقاعدة بن لادن حيث وجدت كحال الحرورية الذين خرجوا على علي رضي الله عنه ليست لهم ولاية دينية، ويجب جهادهم، واستئصالهم، وقتلهم كقتل عاد وإرم.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
24/ شوال / 1435هـ


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فتعليقا على ما نشره الخوارج في مدينة البيضاء بليبيا من قائمة فيها سلفيون يريدون اغتيالهم أقول:
هذا دين الخوارج: قتال أهل الإسلام وترك أهل الأوثان.
فالواجب اجتماع السلفيين على قتال الخوارج ما دام هناك قوة قائمة مقاتلة وراية شرعية واضحة.
فالنكوص عن قتال الخوارج ضرره وخيم على الأمة.
وفقكم الله لجهاد الخوارج الذين حملوا السلاح ووفقكم لاستئصالهم.
فعسى الله أن يقطع قرنهم في ليبيا على أيديكم فتقوموا نحو المقام الذي قامه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه. والذي حمده عليه الصحابة رضي الله عنهم وجميع أهل السنة
والله أعلم.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
20/ شوال/ 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 09-02-2014 الساعة 09:18 AM