عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-14-2021, 12:50 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,095
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي المدينة النبوية مليئة بعلماء السنة، ومشايخ السنة

المدينة النبوية مليئة بعلماء السنة، ومشايخ السنة، وليس هذا خاصا بالمدينة النبوية بل متوافرون في أنحاء المملكة ودول كثيرة من دول العالم..

لكن من مكر طباخ الفتن وحداديته وفساد طويته أن صور علماء السنة بأنهم أهل تمييع، وأنه وعصابته هم أهل التمسك بالسنة!

والواقع يكذب طباخ الفتن وزعانفه وذيوله، فإنه في الوقت الذي يطعن فيه في علماء سلفيين فضلاء كالشيخ العباد والشيخ السحيمي والشيخ سليمان الرحيلي وغيرهم نجده يزكي مميعة ليبيا كحفالة والشهوبي ومقلفطة ولانقر، ومميعة الجزائر كحزب مجلة الإصلاح، ومميعة الإمارات ومميعة أمريكا وأوروبا، في عدد كبير من أهل الفتن والتمييع في العالم..

وموقفه المقزز والمقرف من ميوعة ابن بريك لا ينسى!

فهو إنما يظهر ويدعي الصلابة في السنة إذا أراد إسقاط علماء السنة، وأما إذا أراد رفع خسيسة المميعة وأهل الفتن ادعى الإنصاف وأنه يحارب التشدد والحدادية!

فهذا الشخص الماكر متلاعب حقير حاقد على السلفية، يجب الحذر منه ومن دسائسه..

وقد سار زعانفه على طريقته مثل صعافقة العراق الذين يدعون الصلابة في السنة، ويطعنون في خيار مشايخ السنة، ويرمونهم بالتمييع، ثم نراهم يجالسون الصوفية وأهل البدع، ويتقربون من أصحاب الدنيا دون حياء أو خجل!

وهكذا في كل بلد تجد الصعافقة يتصفون بصفة (الوصولية = المصلحجية) تحت غطاء السلفية، فهم في الحقيقة يتاجرون بالدين كعادة إخوان الشياطين وأهل الأهواء والفتن..

فليعلم العالَم أن الصعافقة ليسوا على منهج السلف، بل يحاربون المنهج السلفي مع أنهم يدعون السلفية، ويجتهدون في تشويه سمعة السلفيين.

ونحن وإن كنا لا نبدعهم جملة واحدة، بل نفصل في حالهم، فهم دائرون بين البدعة والفسق لا يخرجون عنهما أبدا، وقد يغتر بالصعافقة بعض الجهال والأغبياء فيصبر على هؤلاء الجهال والأغبياء وينصحون عل الله أن يهديهم..

والله أعلم

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
2/ 7/ 1442هـ
رد مع اقتباس