عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-01-2018, 11:26 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,095
شكراً: 2
تم شكره 264 مرة في 204 مشاركة
افتراضي تصحيح بعض مغالطات وتخاليط فواز بن علي المدخلي هداه الله والمنشورة في موقع ميراث الأنبياء الذي يروج لبعض أهل الفتن (1)

تصحيح بعض مغالطات وتخاليط فواز بن علي المدخلي هداه الله والمنشورة في موقع ميراث الأنبياء الذي يروج لبعض أهل الفتن (1)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد استمعت إلى صوتية فيها جمع لبعض الأخطاء في العقيدة بصوت فواز بن علي المدخلي، والصوتية من منشورات ميراث الأنبياء التي تزعم أنها تربط بالعلماء الكبار، وهي تنشر لبعض صغار طلبة العلم ممن لا يحسنون التدريس، وليسوا مؤصلين، فكيف سيؤصلون غيرهم؟!!

فنصيحتي لقناة ميراث الأنبياء أن يتقوا الله، وأن لا يكذبوا على السلفيين في العالم، وأن يكونوا صادقين في دعواهم ربط الناس بالعلماء، وأن يتوقفوا عن النشر للصعافقة وأهل الفتن وضعفاء العلم وأهل الجهل والغواية.

وفي هذه المقال أذكر خطأ واحدا من الأخطاء التي في تلك الصوتية، على أن يكون التنبيه على تلك الأخطاء العقدية والعلمية تباعا ، نصحا لله ولدينه.


زعم فواز بن علي المدخلي هداه الله أن قوله تعالى : {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } [القدر: 1] دليل على صفة نزول الرب سبحانه وتعالى.

وهذا الكلام باطل.

فنزول الله إلى سماء الدنيا من صفات الله الفعلية الثابتة في السنة المتواترة، والتي أجمع عليها السلف.

وليس في الآية دليل على صفة نزول الله عز وجل إلى سماء الدنيا.

وأما آية سورة القدر فهي دليل على:

1- علو الله على خلقه.

2- فيها إثبات أن القرآن أنزله الله، فهو كلامه سبحانه.

3- فيها دليل على الإيمان بالقدر، وأن من أنواعه التقدير السنوي في ليلة القدر في رمضان.


4- فيها دليل على تعظيم الله لنفسه؛ لكلامه بضمير الجمع "نا" في قوله: {إنا}، وفي قوله: {أنزلناه}.


5- إنزال القرآن جملة مكتوبا إلى بيت العزة في السماء الدنيا، وابتداء إنزاله على محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر في غار حراء بقراءة جبريل فواتح سورة العلق على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.


والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
17/ 10/ 1439 هـ
رد مع اقتباس