عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 09-02-2014, 07:03 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,562
شكراً: 2
تم شكره 270 مرة في 210 مشاركة
افتراضي لا يجوز القنوت على حفتر

[CENTER]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فنقل كلام أبي عبيدة المصراتي المتضمن جواز القنوت على اللواء المجاهد خليفة حفتر ومن معه من الجيش الليبي الوطني خطأ وباطل لأنه مخالف لولي الأمر الذي يؤيد الجيش الليبي الذي مع حفتر.
ففي كلام أبي عبيدة المصراتي إهانة للسلطان وافتئات عليه وهو مخالف للكتاب والسنة وإجماع السلف
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من أهان سلطان الله أهانه الله ومن أكرم سلطان الله أكرمه الله).
ولا نثق بأبي عبيدة المصراتي ولا بأمثاله في نقولاتهم في الفتنة عن الشيخ العلامة عبيد الجابري حفظه الله. لا سيما وهم ما فتؤوا ينشرون الفتاوى التي تقول إن القتال فتنة، والقنوت على أحد الطرفين ولوج في الفتنة وترجيح لطرف على طرف.
ونحن نعلم يقينا أن أعداء حفتر هم الخوارج والإخوان والمآربة.
فليتق الله طلبة العلم في مصراتة ولا ينحازوا لأهل البدع، وليكونوا مع ولي أمرهم كما في بيان الشيخ العلامة عبيد الجابري والشيخ العلامة عبد الله البخاري.
والرجاء عدم نقل شيء عن أبي عبيدة المصراتي وأمثاله ممن فتنوا وشوهوا سمعة السلطان ومن معه كاللواء حفتر والجيش الليبي.
وفق الله ولاة الأمر في ليبيا للقضاء على أهل الفتن والخوارج.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
28/ شوال / 1435هـ


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فقد اطلعت على ما نقله أخونا الفاضل يونس الليبي وهو من الطلبة السلفيين في المدينة، ومن المعروفين عندي بالصدق والأمانة قد كتب كتابة بين فيها عدة أمور تؤيد وتؤكد ما في بيان الشيخ العلامة عبيد الجابري والشيخ العلامة عبد الله البخاري من التفاف الليبيين حول ولي الأمر المتمثل في رئيس الوزراء أو رئيس مجلس النواب، والتأكيد على وصف أنصار الشر وأشباههم بأنهم إرهابيون، واستنكار القنوت على اللواء خليفة حفتر.

وهذا نص البيان:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فهذه بعض الأمور التي سمعتها اليوم من شيخنا ووالدنا العلامة الشيخ عبيد بن عبدالله الجابري حفظه ورعاه وسدد خطاه

عندما خرجت معه بعد درس كتاب السنة من سنن أبي داود رحمه الله وركبت معه في السيارة بعدما حصل بعض النقاش مع الشيخ في موضوع بيان مجلس النواب الليبي في أنصار الشر ومليشيات فجر ليبيا وأنهم جماعة إرهابية وووو إلخ فكان جواب الشيخ: (بياني واضح لمن عقله ولايحتاج إلى زيادة).
فتبعت الشيخ حتى ركبت معه السيارة وسألته عن بعض الأمور المشكلة بعد هذا البيان من كلام مجلس النواب، والذين يقولون بالقنوت على حفتر وموقف الشباب السلفي وووووإلخ فلخص كلامه حفظه الله في خمس نقاط ..

الأولى :: أما موضوع القنوت على حفتر هذا خطأ باطل بما أنه تحت سيادة الدولة.
ثانياً::كلامي واضح ياولدي في البيان فما يحتاج أن تسألوني مرة ثانية .
يقصد شيخنا البيان الذي أنزله الشيخ هو والشيخ عبدالله البخاري حفظهما الله في مسألة ولي الأمر وغيرها.
ثالثاً::أما الشباب السلفي إذا أشكلت عليهم القضية فعليهم أن يعتزلوا الفتنة.
رابعاً ::وأما بيان مجلس النواب فهذا حق ولا ينكره أحد ألا وهو التحذير من هذه الفرق الضالة.
خامساً :: قلت له: أحد طلبة العلم في مصراته يقول بالقنوت على حفتر فقال الشيخ هذا ليس صحيحا مايقولون هذا مايقولون هذا طلبة مصراته أنا أعرفهم .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

كتبه ::أبو عبدالرحمن يونس الليبي أصلاً المدني مجاورة.

وكان ذلك في يوم الأحد الموافق 28 شوال عام 1435هـ
بعد صلاة العشاء في مدينة جدة حرسها الله من كل مكروه.

فشكر الله للأخ يونس هذا الكلام، ووفقه وسدده.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
28/ شوال / 1435هـ



السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا حفظك الله قام احد الإخوة بنشر كلامك الأخير في وجوب موالاة حفتر
وقام أحد الإخوة بتعليق وهذا تعليقه
( وهل حفتر متغلب حتى تجب له الطاعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
فكيف نرد عليه؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
فهذا اعتراض من لم يفهم الكلام.
فموالاة حفتر والدعاء له لكونه موال لولي الأمر ويحميه ويحفظه من مكر الخوارج .
فولي الأمر موجود في طبرق والجيش الليبي بقيادة حفتر يحميه كما هو معروف عند القاصي والداني.
فالكلام نصرة للسلطان وحفاظا على وحدة ليبيا وحماية لها من الخوارج والخونة المفسدين.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
25/ شوال / 1435هـ

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة بن عطايا العتيبي ; 09-06-2014 الساعة 07:59 PM