عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-29-2013, 12:31 PM
أبوشعبة محمد المغربي أبوشعبة محمد المغربي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 759
شكراً: 0
تم شكره 67 مرة في 60 مشاركة
افتراضي بطلان قوة الإحتجاج بالإرسال في الصلاة للشيخ العلامة محمد أمان الجامي -رحمه الله-

بطلان قوة الإحتجاج بالإرسال في الصلاة
للشيخ العلامة
محمد أمان الجامي -رحمه الله-


...قال إبراهيم البيجوري في جملة ما قاله :'' قال بعضهم : لا يجب تقليد واحد بعينه ، بل له أن يأخذ فيما يقع له بهذا المذهب تارة وبغيره أخرى ، فيجوز أن يصلي صلاة الظهر على مذهب الإمام الشافعي ، وصلاة العصر على مذهب الإمام مالك وهكذا ''.
هل سمعتم أو قرأتم حديثا شيقاً كهذا ؟!! هل صفة الصلاة عند الإمام الشافعي تختلف عن صفة الصلاة عند الإمام مالكٍ -رحمه الله- ؟ ، اللهم إذا أراد مسألة وضع اليمنى على اليسرى فوق الصدر علماً بأن حديث وضع اليمنى على اليسرى فوق الصدر قد رواه مالك في الموطأ ؛ فنستطيع أن نقول أنَّ مذهبه هو القبض لا الإرسال ، والإرسال إنَّما هو مذهب بعض أتباعه كابن قاسم مثلاً ، وعلى فرض أنَّ الإمام مالكاً أرسل ولم يقبض يقال :" إنَّ الحجة فيما رواه لا فيما رآه " .
وهذه قاعدة تقالُ حتى في حقِّ صحابي روى حديثاً وعمل بخلافه )). اهـ
( للشيخ العلامة محمد أمان الجامي رحمه الله ) ط .دار المنهاج ١٤٢٥ هـ / ٢٠٠٤ م .

__________________
قال حرب الكرماني -رحمه الله- في عقيدته :" هذا مذهب أئمة العلم وأصحاب الأثر وأهل السنة المعروفين بها المقتدى بهم فيها، وأدركت من أدركت من علماء أهل العراق والحجاز والشَّام وغيرهم عليها فمن خالف شيئًا من هذه المذاهب أو طعن فيها، أو عاب قائلها، فهو مخالف مبتدع، خارج عن الجماعة، زائل عن منهج السُّنة وسبيلِ الحق".اهـ


رد مع اقتباس