عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 09-02-2014, 08:56 AM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,455
شكراً: 2
تم شكره 270 مرة في 210 مشاركة
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فمن منهج السلف الرجوع في النوازل والفتن والأمور العظام إلى العلماء الكبار
ومن منهج السلف أن العالم الكبير إذا اتضح خطؤه فلا يجوز ترك الحق واتباع العالم الكبير على خطئه.
نازلة ليبيا تكلم فيها ابتداء الشيخ صالح اللحيدان وأفتى بالقتال مع حفتر.
اعترض بعض الناس وقالوا السائل لبّس.
ثم تكلم الشيخ عبيد بقتال حفتر ثم بالقنوت عليه ثم تراجع وفي جميع أحواله يأمر بطاعة السلطان والالتفاف حوله وصرح بكون السلطان رئيس الوزراء أو رئيس البرلمان الموجودان في طبرق
وذكر أن القتال ضد الخوارج في الشرق ليس الغرب.
وهذا كما هو معلوم من تلبيس السائلين وكذبهم.
وأفتى الشيخ وصي الله عباس بقتال الخوارج في ليبيا.
وأفتى الشيخ محمد بن ربيع بتأييد الكرامة والجيش الليبي ضد الخوارج والإخوان.
فالذي يقول إن فتاوى العلماء الكبار بعدم قتال الخوارج في ليبيا وبالتخذيل عن نصرة الجيش وبعدم طاعة الحكومة الليبية في طبرق فهو مخالف لكبار العلماء ولم يقل الحق بل هو معاضد للإخوان والخوارج ولو تظاهر بأنه محب للشيخ عبيد، أو تظاهر بتسليمه بكلام الشيخ عبيد، لأنه يقرر عكس كلام الشيخ عبيد.
وبعض المندسين بين السلفيين لم يأخذوا بكلام الشيخ عبيد إلا في زلته التي كانت متمثلة بكلامه في أسامة بن عطايا العتيبي والتي لم يصب فيها مع احترامنا للشيخ وتبجيلنا جميعا له، ومع ذلك فلا يجوز موافقته على الخطأ فهذا مخالف لمنهج السلف.
وشكر الله للشيخ عبيد جهوده في نصرة السنة، وفي حثه الليبيين على طاعة ولي أمرهم الذي هو رئيس الوزراء الثني أو رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد
كتبه:
أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي
30/ شوال /1435هـ