منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات تعليق على أحد الصعافقة من رويبضات النت في ليبيا ومن فلول طباخ الفتن عبدالله البخاري، يقال له (علاء... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هل لفظة (مخذل) من ألفاظ الجرح؟ والتعليق على بيان بعض المشايخ في (إبراهيم بويران) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ذهاب المرأة للسباحة مع النساء (الكاتـب : أبو هريرة الكوني السلفي - )           »          الصعافقة (الجدد والهابطون) ما زالوا على جهلهم وضلالهم وبهتانهم يصرون (أبو بكر فنازي- توهامي لعيور... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مواهب لبعض السعاة في الفتن يا ليتها كانت مدفونة! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إبراهيم بويران هداه الله -للمرة الثالثة - (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          رسالة موجهة للشيخ لزهر سنيقرة وفقه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على كلام للعلامة الشوكاني حول كلام الناس في معنى الروح (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          فائدة في مصطلح الحديث متعلقة بالرجال حول حال شريك بن عبد الله النخعي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على شبهة الأخذ باللازم مع وجود التصريح بضده في قصة الرجل الذي أنكر على معاوية رضي الله عنه وهو... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-25-2024, 03:10 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,435
شكراً: 2
تم شكره 273 مرة في 213 مشاركة
افتراضي مثال على مكابرة محمد النزال الظاهرة، وكلامه المخالف للواقع

مثال على مكابرة محمد النزال الظاهرة، وكلامه المخالف للواقع

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد نقل محمد النزال في بعض كتاباته كلاما فيه وصف باطل لبعض الصحابة رضي الله عنهم، فنصحته بالتوبة من هذا النقل، وأن العالم مهما علا كعبه فإنه لا يقر على خطئه..

فلم يتب ولم يتراجع، بل أرسل صوتية لبعض الإخوة يزعم أن كلام شيخ الإسلام كان عن الفعل لا عن الفاعل!!

ولا أدري لماذا هذا الاستغفال والاستهبال الذي يرتكبه هذا النزال لتبرير ما أخطأ فيه، وتكبرا عن الرجوع إلى الحق؟!!

وسأسرد كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله والذي وقع فيه الخطأ حتى يتبين لكل قارئ أن الكلام كان عن الفاعل وليس عن الفعل فقط..

قال شيخ الإسلام في الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم(ص/ 196) : "وأما قول بعض قريش والأنصار في الذهيبة التي بعث بها علي من اليمن: أيعطي صناديد أهل نجد ويدعنا؟ فمن هذا الباب أيضا إنما سألوا على هذا الوجه.
وها هنا جوابان آخران:
الجواب الأول: أن بعض أولئك القائلين قد كان منافقا يجوز قتله مثل الذي سمعه ابن مسعود يقول في غنائم حنين: إن هذه لقسمة ما أريد بها وجه الله وكان في ضمن قريش والأنصار منافقون كثيرون فما ذكر من كلمة لا مخرج لها فإنما صدرت من منافق والرجل الذي ذكر عنه أبو سعيد أنه قال: "كنا أحق بهذا من هؤلاء" ولم يسمه منافقا والله أعلم.
الجواب الثاني: أن الاعتراض قد يكون ذنبا ومعصية يخاف على صاحبه النفاق وإن لم يكن نفاقا مثل قوله تعالى: {يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ} ومثل مراجعتهم له في فسخ الحج إلى العمرة وإبطائهم عن الحل وكذلك كراهتهم للحل عام الحديبية وكراهتهم للصلح ومراجعة من راجع منهم فإن من فعل ذلك فقد أذنب ذنبا كان عليه أن يسغفر الله منه كما أن الذين رفعوا أصواتهم فوق صوته أذنبوا ذنبا تابوا منه وقد قال تعالى: {وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الأَمْرِ لَعَنِتُّمْ} .
قال سهل بن حنيف: "اتهموا الرأي على الدين فلقد رأيتني يوم أبي جندل ولو أستطيع أن أرد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم لفعلت".
فهذه أمور صدرت عن شهوة وعجلة لا عن شك في الدين كما صدر عن حاطب التجسس لقريش مع أنها ذنوب ومعاص يجب على صاحبها أن يتوب وهي بمنزلة عصيان أمر النبي صلى الله عليه وسلم". انتهى..

موضع النقد قوله: (فهذه أمور صدرت عن شهوة وعجلة لا عن شك في الدين..) كان الأولى أن يقال كانت عن غيرة واجتهاد ونحو ذلك من العبارات التي تليق بجناب الصحابة رضي الله عنهم..

ومحمد النزال يزعم أن الكلام عن الفعل مع أن الكلام واضح أنه يتكلم عن فعلهم بالخصوص، بل جاء بكاف التشبيه حيث قال: (كما صدر عن حاطب التجسس لقريش..) فهل هذا يقال إنه كلام عن الفعل وليس الفاعل؟!!

عموما أنصح محمد النزال بالتوبة، وترك الجدال بالباطل، والبعد عن جلساء السوء الذين يمرضونه وقد أمرضوه حقيقة، لكن من باب الحرص على هدايته ورجوعه للحق أنصحه وأكتب هذا المقال علانية عله يتوب وللحق يؤوب..


والله أعلم

كتبه:
د. أسامة بن عطايا العتيبي
17/ 11/ 1445هـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 AM.


powered by vbulletin