منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات حوار مختصر مع غبي أو متغابٍ يتخذ قضية الصلاة بالتباعد للفتنة والتحريش (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          اعمل بالحق ولا تخالف بعملك علمك يا مسلم! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو أسيد محمد أمين حسين - )           »          للأسف! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تفريغ محاضرة: شكرًا فضيلة الشيخ العلامة محمد علي فركوس (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تنبيه ونصيحة موجهة للأخ أبي عمران مصطفى الخاضر الخنبوبي المغربي أصلحه الله (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          من الأخطاء الشائعة: الظن بأن سبب الفتن هو النفخ في الصغار فقط! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على حال شيخ الإسلام في السجن من الدعوة والاحتساب (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروس التعليق على "التبصرة والتذكرة" للحافظ زين الدين عبدالرحيم العراقي المسماة بألفية... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-07-2012, 02:26 PM
الجروان الجروان غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 695
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 21 مشاركة
افتراضي يا ( ناصر العمر ) بلغت من العمر عتيا وتفتري هذه الفرية العظيمة على الجامية !

يا ( ناصر العمر ) بلغت من العمر عتيا وتفتري هذه الفرية العظيمة على الجامية !

يا شيخ ( ناصر العمر ) بلغت من العمر عتيا وتفتري هذه الفرية العظيمة على من تسمونهم بالجامية !

( 1 )

قناة المجد .. .. .. برنامج : الجواب الكافي

( المذيع : هنا يقول أن هناك في العراق من يحذرون من مجموعة من المشايخ ، وهذا ما يسمى الجرح والتعديل في مشايخ معيين ، هذا له توجه ، وهذا له مقصد ، وهذا شيخ سلطه ، وهذا شيخ ربما مداهن ، وهذا خارجي ، وهذا تكفيري ، إلى غير ذلك ، التوجيه ليس للعراق ، لجميع المسلمين في العالم الإسلامي ، في قضية تصنيف الناس .

ناصر العمر : هذا الحقيقة بلاء ابتليت به الأمة من البلاوي التي ابتليت بها ، نحن لا شك نقول بعلم الجرح والتعديل ، ولا نقول أيضا أن العلماء كلهم أنهم من المعصومين ، لكن حقيقة الذي يقلق الآن هو الإساء للعلماء ، وقد سبق أن ألفت رسالة تعرفون ، ألف وأربعمائة واثنى عشر ، بعنوان " لحوم العلماء مسمومة " وقد قدمها سماحة الوالد الشيخ عبدالعزيز بن باز .

المذيع : رحمه الله .

ناصر العمر : والرسالة موجودة في موقع " المسلم " ، وأثنى عليها ، وبينت المنهج الصحيح ، والمنهج الشرعي في نقد العالم ، لا نقول إنه معصوم ، لكن الذي يجري الآن ليس كذلك ، الحقيقة هو إسقاط للعلماء ، وأحدث فتنة عظيمة ، أنت تو في سؤال الأخ أبو مصعب .

المذيع : نعم .

ناصر العمر : تقول من العراق ، تقول هل وصل إليكم هذا الأمر ! ، يا أخي منذ سنوات عندما كان " بريمر " في العراق ، كان بعضهم يقول هذا ولي أمر المسلمين ، نعم بعض هؤلاء

المذيع : بريمر اللي هو المندوب الأمريكي .

ناصر العمر : المندوب الأمريكي ، كان يجب طاعته ، ولا تجوز مخالفته ، ولا يجـــــــــــوز مقاتلة " بريمر " ، ولا الرافضة الذين معه ، لماذا ؟ ، لأن " بريمر " ولي أمر المسلمين في العراق ، نعم يا شيخ هذا حصل حقيقة لا أتكلم من ، بل أعظم من ذلك في البرازيل ، جاءني طالب يدرس هنا الآن ، يقول والله أننا كنا في البرازيل ، وفي مسجد وجمعية على خير ، حتى جاءنا هؤلاء ، فارتد البعض من البرازيل عن الإسلام .

المذيع : من هؤلاء ، من هؤلاء يا شيخ ؟ .

ناصر العمر : أناس أنت تعرف منهجهم ، في الجرح ، ما سلم منهم أحد يا شيخ ، هل تعرف أن من جاءني منهم والله يقول عن سماحة الشيخ رحمه الله ابن جبرين ، ضال مضل ، عنده طوام ، كانوا يقولون عن الشـــــــيخ بكر أبو زيد " رحمه الله " ، العلامة ، لكن لما خالفهم وألف كتابه " التصنيف " ، وحذر من التصنيف وتقسيم المسلمين ، أصبحوا يسبونه ويشتمونه ، حقيقة ما سلم إلا القليل ، إن نقول إن كان سلم القليل منهم .

فهذا بلاء ، فأسأل الله أن يهديهم ، وأن يردنا وإياهم إلى الحق ، وأن يكفينا ويكفينا من شرهم

فهذا بلاء عمت به الأمة ، والمنهج واضح وبين وجلي ، ينقد العالم بالنقد ، لكن من ينقد العالم ، ينقد العالم هو العالم الذي فعلاً يعرف الأدلة ، وليس شباب قد يكون بعضهم ليس عنده علم شرعي ويقلدون ، يتكلمون عن التقليد وهم أشد الناس تقليداً ، هذا بلاء .

فأنا أنصح الجميع الحقيقة ، وألا يدخلوا في هذا الموضوع ، وأنصح بالإعراض عن هذا الموضوع ، اسمح لي أرى منهجاً إن أذنت لي في هذه القضية .

المذيع : اتفضل .

ناصر العمر : أرى الإعراض عن هذه القضية " وأعرض عن الجاهلين " ، ـ " سورة الأعراف ، الآية 199 " ـ ، " وإذا مروا باللغو مروا كراما " ـ " سورة الفرقان ، الآية 72 " ـ ، لا نجعلها قضية حتى بين طلاب العلم ، بعضهم يتكلمون في هذا الموضوع ، وما هو الموقف .

المذيع : طيب

ناصر العمر : أرى الإعراض ، وعدم السماع ، وعدم قراءة هذه الأشياء ، وأن ينشغل الإنسان بذاته ، وأقول كما نصحني أحد المشايخ قبل أيام ، قال أيضاً أن يتوافق ، لأنه علم عن منهجي أنني لا أرد على هؤلاء المخالفين ولا أناقشهم ، وقلت ربما يقول بعضهم الحق ، أسأل الله أن يكون حقاً يصحح في خطئي لا أتعصب لنفسي .

قال أيضاً أنا أدعو إلى أن بتوافق الظاهر مع الباطن ، فقلت له والله ، وأنا أقولها والله أنني أدعو لهم في سجودي ، أدعو لهم بالهداية والتوفيق ، والله في صلاة الجمعة اليوم والله قبل الصلاة أنني أدعو لهم في السجود بالهداية والسداد ، وأن يكف الله سبحانه وتعالى عن المسلمين من شري وشرهم ، لأن من حديث أبي هريرة أبي ذر " وأن تكف شرك عن الناس صدقة منك على نفسك " .

فأن نكف شرنا عن الناس ، فهذه صدقة عظيمة جدا ، وبليت الأمة بهذا البلاء كما في الجزائر ، في العراق ، عندنا ، في البرازيل يرتد البعض عن الإسلام ، يقول ما كنا نعرف أن عندكم هذا الاختلاف ، لأن البعض قالوا في البرازيل لا يجوز تصلي خلف فلان ، ولا تصلوا خلف فلان ، يقول ارتدوا عن الإسلام بسببهم هؤلاء .

المذيع : الله المستعان .

ناصر العمر : وأيضاً جزيرة تبعد أقرب يابسة لليابسة ستة ألاف كيلو متر ، كانوا سنوات ثلاثين سنة على اتفاق ، وعلى ســـــنة ، وعلى منهج ، حتى جاءوا أمثال هؤلاء وفرقوا جماعتهم ) إ . هـ

التعليق :

يا شيخ " ناصر العمر " .. .. .. تذكر

قول الله تعالى : ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) ق : 18

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنـة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ) متفق عليه .

وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، أن النبي صلى الله عليه وســــــــــــــــــــــلم قال : ( أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن ، كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها : إذا اؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجـر ) متفق عليه .

إنهم يدركون أن زوال ( حزبيتهم ) لن يكون إلا على يد دعاة السلفية الحقة ، لذا جاءت هذه الأقاويل المهترية من الشيخ " ناصر العمر " ، لما وجدوا انحسار مدهم وانفضاض سامرهم ، وتضاءل شعبيتهم ، فهم يعوضون كل ذلك بالتباكي على حالهم وحال مشايخهم ، بإلقاء التهم جزافاً ، لكنها كالفقاعات الفارغة لا يحس بها أحد .. .. ولا يلقى لها بالاً .

إن مما يدعو إلى التعجب أن ( النخبة القطبية ) ديدنها الكذب والإفتراء والزيف والبهتان .

وعوض أن تلجأ هذه ( النخبة الكاذبة ) إلى الصدق والقول به ، إلا أنها ما زالت تعيش بالذهنية القديمة ، عبر سجلها العامر بالكذب والتلبيس والتدليس على الأمة الإسلامية .

إن منهجية التلبيس والتدليس :

هي طريقة أصحاب الجماعات الحزبية .. .. ..
وسبيل أصحاب الالتواء .. .. ..
فإنهم يدركون أن ما لديهم من باطل وما في مشاريعهم من إبطال للحق يحتاج إلى كثير من الحيل لتمريره ومجاوزة حدود الحق إلى تخوم الباطل .

إن انتماء الشيخ " ناصر العمر " لجماعته الحزبية أقوى عنده من الانتماء للشرع الحنيف ، ولا يعرف شيئاً سوى مصالحهم الذاتية والحزبية .

لذا فقد أمعن " ناصر العمر " في الدفاع المستميت عن رموز الصحوة كذباً وزوراً وبهتاناً .

وأوغل في التهجم المقيت على مشايخ الدعوة السلفية الحقة ، ويبدو ان الشيخ " ناصر العمر " قد نسي ما أحدث دعاة الصحوة من تناقضات وتلونات في ماضيهم التليد وحاضرهم التعيس .

إن مشايخ السلفية الحقة وطلابهم ومن سار على منوالهم ونهجهم القويم في مشارق الأرض ومغاربها ، قاموا بالذب عن الحق وتبيين الحقائق وفضح وهتك أســــتار أهل الغي والضلال من الجماعات الحزبية ( البنائية والقطبية الســـــرورية والجهادية التكفيرية ) .

فكتبوا ( مئات المؤلفات والرسائل ) والتي حارت فيها عقول بني قطب وسرور ، وخابوا وخسروا ولم يتجرءوا ولو بكتابة أسطر في الرد على تلك المؤلفات الرائعة التي فضحت مناهجهم الدعوية الفاسدة .. فمكن لهم الله تعالى بالقبول عند أهل البصائر من الذين نور الله قلوبهم وعقولهم .

النقد له أصل شرعي ، إنما هو الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ، أو النصيحة ، لكن هذا المصطلح حديث ، يقابله في أصول الدين الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو النصيحة .

إن النقد من مهمات مسيرة الحياة البشرية ، ذلك لأن النقص هو صفة كل إنسان بدون استثناء ، وكل إنسان يقر بالنقص ويعترف به ، إذاً مادام أن النقص موجود ، فلا بد من انتقاد هذا النقص حتى يستقيم ويكتمل .

إن طبيعتنا طبيعة بشرية تحتاج إلى النقد البناء دائماً وأبداً ، وإذا غاب النقد البناء ، فإن الحياة بطبيعة الحال لن تستقيم ولن تسير على المنهج الصحيح لأن كل إنسان سيعمل ما يراه هو دون أن يرى أي خطأ أو عيب في عمله .

بل إن النقد من رقي الأمم .. .. ومن مهمات مسيرة الحياة البشرية ، وإذا غاب النقد ، فإن الحياة لن تستقيم ولن تسير على المنهج الصحيح .

النقد .. .. مطلب شريف لمواجهة الانحرافات والأخطاء ، التي تتسلل إلى حياة الأمم والشعوب ، والأفراد والجماعات ، وغياب النقد معناه ـ بلا شك ـ تراكم الأخطاء وتماديها ، حتى يستحيل التصحيح بعد ذلك .

كما أن من جوانب أهمية النقد ، أنه يجلي للإنسان وللأمة والجماعة صفة نفسها وصورتها ، فهو مرآة حقيقية لا زيف فيها ولا زيادة ولا نقصان .

إنّ النقد والمراجعة من الظواهر السليمة والصحيّة في المجتمعات المتقدّمة ، وعلامة بارزة على فلاح الأمم واستمرار نجاحها ، وعامل أساسي للتطوّر والتقدّم .

وهو ـ قبل ذلك ـ أمرٌ قد ندبت إليه الشريعة ودعت إليه الأخلاق الإسلاميّة ، قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَد ) الحشر: 18 .

وهذه إشارة إلى المراجعة ونقد الذات قبل المثول أمام الله يوم القيامة .

وهاهي دعوة عمر الفاروق – رضي الله عنه - تصدح في كل زمان عبر التاريخ " رحم الله امرأً أهدى إليّ عيوبي " ، وهو هنا يتكلم على مستوى الدولة ، أما على مســـــتوى الأفراد فيقول : " حاسبوا أنفسكم قبل أنْ تُحاسبوا ، وزِنوا أعمالكم قبل أنْ توزنوا ؛ فإنّ اليوم عمل ولا حساب ، وغداً حساب ولا عمل " .

يا شيخ " ناصر العمر " .. .. .. إن الرد على المخالف أصل من أصول الدين وقاعدة من قواعد شريعة رب العالمين ، دل على ذلك الكتاب المبين ، وسنة النبي الأمين " صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم " ، ودل عليه كذلك إجماع السلف الماضين ومن تبعهم من علماء السنة أجمعين .

وهو باب عظيم جليل من أبواب الجهاد ، بيّن الإمام أبو العباس ابن تيميه " رحمه الله " أن بيان أخطاء أصحاب المقالات المخالفة للكتاب والسنة وتجلية حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين .

قال شيخ الإسلام رحمه الله في " مجموعة الرسائل والمسائل " : ( وجب بيان حال من يغلط في الحديث والرّواية ، ومن يغلط في الرأي والفُتيا ، ومن يغلط في الزّهد والعبادة ) .

وقيل للإمام المبجل أحمد بن حنبل ، " رحمه الله تعالى " : ( الرجل يصوم ويصلي ويعتكف ، أحب إليك ؟ أو يتكلم في أهل البدع ؟ ، فقال : إذا صام وصلى وإعتكف فإنما هو لنفسه ، وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين ، هذا أفضل ) .

وقيل له رحمه الله : إنه يثـقل عليّ أن أقول فلان كذا وفلان كذا ، فقال : إذا سكتَ أنتَ وسكتُ أنا ، فمتى يعرف الجاهل الصحيح من السقيم ؟! .

الرد على المخالفين ، باب عظيم من أبواب حراسة الدين ، ينتفع به الراد بحصوله على الأجر العظيم ، لقيامه بهذا الباب الجليل من أبواب الجهاد ، وينتفع به الناس ، من جهة معرفتهم الحق من الباطل .

قال الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد " رحمه الله تعالى " في كتابه " الرد على المخالف أصل من أصول الاسلام " ص 57 : ( ولهذا فإذا رأيت من رد على مخالف في شذوذ فقهي ، أو قول بدعي ، فاشكر له دفاعه بقدر ما وســـــعه ولا تخذله بتلك المقولة المهينة " لماذا لا يرد على العلمانيين " ، فالناس قدرات ومواهب ، ورد الباطل واجب مهما كانت رتبته ، وكل مسلم على ثغر من ثغور ملته ) إ . هـ .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-07-2012, 10:53 PM
عمر ابو العصماء عمر ابو العصماء غير متواجد حالياً
موقوف بناء على طلبه
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 95
شكراً: 1
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى عمر ابو العصماء إرسال رسالة عبر Skype إلى عمر ابو العصماء
افتراضي

بارك الله فيك اخي جروان، دائما في المقدمة، جعلك الله سيفا صارما على المخالفين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-11-2012, 02:07 AM
الجروان الجروان غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 695
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 21 مشاركة
افتراضي

( 2 )

على من تضحك يا شيخ ناصر ... قليل من الصدق والحياء ... فما رواية ( البرازيل ) إلا أنها من روايات المجاهيل والمخابيل :
( حدثتني أمي عن أمها عن جدتها عن أمها نزيلة " البرازيل " ) ! .
أي بمعنى .. .. .. حدث العاقل بما لا يليق ، فإن صدق فلا عقل له
.

يا شيخ " ناصر العمر " خذ هذه الحقيقة التي نكوي بها جلودكم .. .. .. قبل سنوات كتب الكاتب المبدع / صخرة الخلاص .. .. .. مقالة قال فيها :

( هناك من يظن ـ عن حسن نية ـ أن هناك اختلاف بين العودة والعمر والحوالي والعواجي والقاسم

لكن حقيقة الأمر أن بينهم تخطيط دقيق جداً لتبادل الأدوار ..................

والترتيب بينهم كالتالي :

العودة يظهر التسامح الدولي .. .. .. والحوالي التشدد الداخلي .. .. .. والعمر التوسط

والقاسم والعواجي الفهلوة .. .. ..

ويظن البسيط الجاهل أن بينهم اختلاف وخلاف ، والحقيقة أن بينهم تنسيق معقد .. .. .. والهدف منه " إحياء فكر ثوري سري " بالتحديد على المدى الطويل .

وقناة المجد خطيرة جدا ومذيعها " فهد السنيدي " مقدم في قناة المجد في برنامج ساعة حوار وهو لسانهم الاعلامي .........

يقدس سلمان ويقول أن آراءه هي آراء العودة ........... ) إ . هـ .

يا شيخ " ناصر العمر " أين أنت من .. .. .. تبديل أحوال الكثير من الدعاة من مختلف الجماعات الإسلامية بعد مرور السنوات العجاف ، فتنازل الكثير منهم عن مبادئ إسلامية أصيلة ، وتمسكوا بمفاهيم وأفكار دخيلة .

يا شيخ " ناصر العمر " أين أنت من .. .. .. من سهولة التنازل عن الأصول عند الأحزاب المتسترة باسم الدين الذين يدعون ( المبادىء والأخلاق والقيم ) وبينهم وبين المبادىء والأخلاق والقيم بعد المشرقين ، إلا العيش على الأوهام ولا يعرفون إلا لغة الكذب والزور والبهتان .

يا شيخ " ناصر العمر " أين أنت من .. .. .. الحزبيين الذين يتلونون كالحرباء في تلونها ، فلا تعرف لهم رأس من رجل ، إلا أنهم يغيرون ألوانهم حسب الظروف ويخلطون الأوراق ويصوبون الأنظار هنا وهناك .

وما ( الخريف العربي ) عفــواً ( الربيع العربي ) إلا أكبر شاهد على ذلك !!! .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-11-2012, 09:40 PM
ابو حسان الاثري المغربي ابو حسان الاثري المغربي غير متواجد حالياً
طالب في معهد البيضـاء العلميـة -وفقه الله-
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 132
شكراً: 18
تم شكره 11 مرة في 9 مشاركة
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الجروان .
__________________











رقـــم الــقــيــد 232
[/SIZE]
[/CENTER]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-30-2012, 10:47 AM
الجروان الجروان غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 695
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 21 مشاركة
افتراضي

( 3 )

نعود ونقول يا شيخ " ناصر العمر " ما هذه اللقاءات إلا ( أقنعة ) لتغطية ما بكم من ضعف وخوف شديد من مواجهة الحجة بالحجة .

مات فيكم الإحساس ، وأصبحنا لا نرى منكم إلا إلقاء التهم جزافاً والأكاذيب المكشوفة .

استمروا في خداع النفس .. .. ومواجهة الحقائق بالبكاء والتشكي والتنديد والتهريج والتحريض !!! .

الأولى بـك يا شيخ " ناصر العمر " وببني ( بنا وقطب وسرور ) أن تصمتوا صمت القبور

لأنكم جميعاً ( أنت يا شيخ " ناصر " و سلمان العودة ، وعائض القرني ، ومحمد العريفي ... الخ ) غير قادرين على المواجهة ، وإشاعة الحق والحقيقة بين الناس .

فأنتم أصلاً غير قادرين على إدارة العقول الحية ، لأن تخصصهم إدارة العقول الميتة !!

يا شيخ " ناصر العمر " ... بدل كل هذه الأكاذيب الافتراءات من قولك :

1 ـــ ( بلاء ابتليت به الأمة من البلاوي التي ابتليت بها ) .
2 ـــ ( الحقيقة هو إســــقاط للعلماء ، وأحدث فتنة عظيمة ) .
3 ـــ ( المندوب الأمريكي ، كان يجب طاعته ، ولا تجوز مخالفته ، ولا يجوز مقاتلة " بريمر " ، ولا الرافضة الذين معه ) .
4 ـــ ( حقيقة ما سلم إلا القليل ، إن نقول إن كان سلم القليل منهم ) .
5 ـــ ( فارتد البعض من البرازيل عن الإسلام ) .
6 ـــ ( يقول ارتدوا عن الإسلام بسببهم هؤلاء ) .
7 ـــ ( في البرازيل يرتد البعض عن الإسلام ) .
8 ـــ ( وبليت الأمة بهذا البلاء كما في الجزائر ، في العراق ، عندنا ) .

بدل كل الترهات والروايات التي سندها " ظلمات بعضها فوق بعض " ... هناك في قلب مدينة الرياض ، الشيخ الدكتور " عبدالعزيز الريس " يتحداك ويكشف زيفك بمقالاته النارية والمنشورة في موقعه :

1 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( واقع ناصر العمر العقدي بين جهله الشرعي وتلونه السياسي ) ... والمنشورة بتاريخ 7 / 4 / 1431 هـ ـ 22 / 3 / 2010 م .

2 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( رضاعة الكبير بين العبيكان وناصر العمر ) ... والمنشورة بتاريخ 28 / 6 / 1431 هـ ـ 10 / 6 / 2010 م .

3 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( الاختلافات في صفوف الحزبية سلمان العودة وناصر العمر أنموذجاً " رقم 1 " ) ... والمنشورة بتاريخ 20 / 11 / 1431 هـ ـ 27 / 10 / 2010 م .

4 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( الاختلافات في صفوف الحزبية سلمان العودة وناصر العمر أنموذجاً " رقم 2 " ) ... والمنشورة بتاريخ 25 / 12 / 1431 هـ ـ 1 / 12 / 2010 م .

5 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( تناقضات الحركيين ناصر العمر أنموذجاً ) ... والمنشورة بتاريخ 25 / 3 / 1433 هـ ـ 17 / 2 / 2012 م .

6 ـــ قال الشيخ عبدالعزيز الريس ... في مقالته المعنونة تحت اسم : ( دلائل حزبية ناصر العمر في الإنكار : تكاتمه على العودة أنموذجاً " ) ... والمنشورة بتاريخ 5 / 5 / 1433 هـ ـ 27 / 3 / 2012 م .

ونحن نقول من حقك الدفاع عن نفسك ، فشمر ساعد الجد ، والواجب رد الكف بعشرة أمثاله
أليس السباع أشبالها سباع !؟ .


لكن هيهات هيهات أنت شخص لا تجرؤ على المواجهة ، وتخفي خلفك ضعفاً لا مثيل له .

فالســــــكوت منك يا شيخ " ناصر العمر " ضعف وهوان .
والرد والمواجهة من الشيخ الدكتور " عبدالعزيز الريس " عزة وقوة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:33 AM.


powered by vbulletin