منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات تنبيه للسلفيين من بعض المندسين من الصعافقة: منهم المدعو "متابع السلفيين" وهو العراقي الكذاب رائد آل... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          استقبال العشر الأول من ذي الحجة‎ للشيخ العلامة الفقيه أبي عبد الله محمدبن صالح العثيمين رحمه الله... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          موقع كل الخلفيين وخصال الجاهلية واعتماده كلام بعض الفاسقين في الطعن في الأنساب وفيه التحذير من... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          آن لمحمد بن هادي أن يخرج عن صماته (الكاتـب : ابو علقمة يونس النحيلي - )           »          خير ماء على وجه الأرض (الكاتـب : ابو علقمة يونس النحيلي - )           »          ليست السلفية عندنا تقليد رجل من الرجال (الكاتـب : ابو علقمة يونس النحيلي - )           »          تنبيه على إيقاف الخارجي الداعشي عبدالغني الجزائري (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          دروس الشيخ سعد السويلمي وفقه الله تعالى (الكاتـب : أبو عبد الله الأثري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-19-2012, 07:25 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4,110
شكراً: 2
تم شكره 265 مرة في 205 مشاركة
افتراضي من مقالاتي القديمة: مشروعية الشدة على المخالف مع مراعاة المصلحة الشرعية

مشروعية الشدة على المخالف مع مراعاة المصلحة الشرعية

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

بين الفينة والأخرى يطلع إلينا بعض الناس بعبارات ينفرون بها من أهل السنة ، ويصدون الناس عنهم ، ويبعدونهم عن الاستفادة منهم .

وتجد الواقع لكثير من أولئك هو الحنين لأهل البدع ، والحب لهم ، ونفرة قلوبهم من سماع الحق واتباعه .

وقد وصفهم الشيخ العلامة الشمس السلفي –رحمه الله- بـ(المثلجين المثبطين) وصدق والله ونصح .

والشدة في السنة ، وكذلك الشدة على أهل البدع والزيغ والانحراف مما دلت عليه النصوص من الكتاب والسنة ودرج عليه السلف الصالح .

والشدة لها موضع ، واللين له موضع ، والحكيم هو الذي يضع الأمور في مواقعها اللائقة بها .

وإني في هذا المقال إنما أردت كتابة كلمات بديعة للشيخ الشمس السلفي –رحمه الله- سطرها في كتابه النفيس : [جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية] .

وقبل ذكر كلام الشيخ شمس -رحمه الله- أذكر بعض كلمات الإمام أحمد في أحمد الشراك ، وقد كان هذا الرجل من أصحاب الإمام أحمد ، ومن أهل السنة إلا أنه حسن قول من يقول: لفظي بالقرآن مخلوق ، مع أن هذا الشراك يقول بأن القرآن كلام الله .

قال الإمام أحمد في هذا الرجل :

[ قاتله الله هذا كلام جهم بعينه.

الشراك أخزاه الله

كذبَ ]

وأمر بهجره وعدم مجالسته وهجر من يدافع عنه إن لم يكن هذا المدافِع جاهلاً فيعلم حينئذٍ.

السنة للخلال(7/63، 64 67 ،66-71) .

قال الشيخ العلامة شمس الدين السلفي الأفغاني –رحمه الله- :

[ والتشبث بشبهة الشدة دأب عامة المثلجين المثبطين المسالمين لأهل البدع ، فهم قديما وحديثاً يتهمون أهل التوحيد والسنة والحديث بالشدة والعنف والتطرف وسوء الأدب ، مع أنهم أشد الناس على أهل التوحيد وألينهم لأهل البدع؟؟

ولنعم ما قيل في الرد على هؤلاء المثلجين المتشبثين بشبهة الشدة :

ولو كان تشديداً بيان كتابه #### وإظهار قول للنبي محمد

فإني بحمد الله ربي مشدد #### هلم شهوداً فاشهدوا كل مشهد .].

الجهود (3/1761)

ونقل قول الشيخ ابن باز في الكوثري وهو:

قال الشيخ ابن باز –رحمه الله- : [المجرم الآثم محمد زاهد الكوثري ... ذاك الأفاك الأثيم عليه من الله ما يستحق]

براءة أهل السنة من الوقيعة في علماء الأمةللشيخ بكر أبو زيد(ص/3)

الجهود(3/1772)

وقال الشيخ شمس الدين السلفي الأفغاني عند كلامه على داود بن جرجيس القبوري الخرافي :

[ ولشدة خبثه ودجله ووثنيته وصفه العلامة شكري الآلوسي بكلمات الجرح الشديدة ، منها على سبيل المثال :

اعتقاده الوثني،

عقيدته الوثنية الضالة ،

من الشياطين الزائغين،

أحد الإباحية الطغام ،

الملحد ،

معدوم الحياء ،

من الملحدين ،

ونحوها من الأوصاف التي يستحقها ، انظر فتح المنان (340، 378، 411، 439، 476)

وفي هذا كله عبرة للمثلجين الباردين .

واللين حق ، لكن في محله ، ولكل مقام مقال].

جهود علماء الحنفية (3/1810).

وانظر كلام الشيخ الشمس السلفي على رد شيخ الإسلام على البكري (3/1839) ومنه:

[ فالشدة في محلها ، واللين في موضعه ؛ وهذا من الحكمة الصحيحة ، بخلاف حكمة المثلجين المثبطين ؛ فإنها من حكم أهل البدع].

فمن أقوال الشيخ العلامة (أبو المعالي) محمود شكري الآلوسي -رحمه الله- في القبوري المخرف يوسف النبهاني مؤلف كتاب "شواهد الحق..." :

[ أيها النبهاني والشيخ الشيطاني ،

والنبهاني الخبيث ،

اخسأ يا عدو الله ،

والملحد الزائغ ،

وممار عنود ،

نبح الكلاب ،

جهله مركب على رعونة ونقصان عقل ودين وقلة إيمان وعدم حياء ،

ولا يرتدع عن بغيه ،

ولا ينتهي عن جهله ،

وهذا الزائغ لولا حسده وجهله ،

وقد ضيعت عمرك بالضلال وفاسد الأعمال والحكم بالطاغوت ].

انظر غاية الأماني في الرد على النبهاني(2/76، 282، 79، 80، 94، 5، 14، 44، 47، 48، 63) كما في جهود علماء الحنفية للشيخ العلامة شمس الدين السلفي (3/1809).

وكلام السلف في وصف أهل البدع بأقبح الأوصاف وأشد العبارات لا يحصى ولا يعد .

فارجع إلى السنة لعبد الله بن الإمام أحمد ، والسنة للخلال ، والإبانة لابن بطة ، وغيرها من كتب السلف لعرفت كيفية تعامل أهل السنة مع أعداء السلفية وأهل البدع .

وراجع ردود علماء الدعوة النجدية ووصفهم لأهل البدع بأقبح الأوصاف .

وراجع ردود الدكتور بكر أبو زيد على (أبو غدة) الصوفي الكوثري .


وأما النقول عن السلف الصالح من الصحابة وأصحاب القرون المفضلة فكثيرة تعج بها كتب العقيدة لمن كان سلفياً يقرأ ويطلب العلم وليس متمسحاً بالدين وهو يرتكب ما يخالفه ، ويعمل على محاربته باسم الدين!!

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

كتبت هذا المقال تقريباً في عام 1423 هـ (2003م) .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-19-2012, 09:52 PM
أبو معاوية مجدي الصبحي أبو معاوية مجدي الصبحي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 29
شكراً: 1
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-20-2012, 08:42 AM
أحمد بن صالح الحوالي أحمد بن صالح الحوالي غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 987
شكراً: 6
تم شكره 38 مرة في 34 مشاركة
افتراضي

نفع الله بك ايها الشيخ الفاضل وبعلمك والشاهد من المقال هو(( والشدة لها موضع ، واللين له موضع ، والحكيم هو الذي يضع الأمور في مواقعها اللائقة بها))
قلت:الكثيرُ من الدعاة إلا من رحم الله وقليل ماهم ممن ينتبه لهذا الضابط المهم
نسأل الله أن يوفقنا والجميع لمايحبه ويرضاه

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-20-2012, 12:22 PM
عيسى بن عامر الجزائري عيسى بن عامر الجزائري غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 147
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا وبارك الله فيكم وفي علمكم ..
__________________
روى اللالكائي عن أوس الربعي أنّه كان يقول: " لأن يجاورني القردة و الخنازير في دار، أحب إليّ من أن يجاورني رجل من أهل الأهواء".أ.هـ شرح أصول اعتقاد أهل السنةوالجماعة ص 131
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-20-2012, 01:25 PM
أبو أنس محمد السلفي أبو أنس محمد السلفي غير متواجد حالياً
العضو المشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 227
شكراً: 1
تم شكره 7 مرة في 7 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم
ويخذل مع هؤلاء المخذلين الذين هم من أهل السنة!!!!
__________________
قال رسول الله عليه الصلاه والسلام
(الأرواح جنود مجنده ما تعرف منها إئتلف وما تناكر منها أختلف)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-25-2014, 12:23 AM
عبد الرحمن الغنامي عبد الرحمن الغنامي غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 121
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وقال العلامة شمس الدين السلفي الأفغاني –رحمه الله- في جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية (3 /1761):
((والتشبث بشبهة الشدة دأب عامة المثلجين المثبطين المسالمين لأهل البدع ، فهم قديما وحديثاً يتهمون أهل التوحيد والسنة والحديث بالشدة والعنف والتطرف وسوء الأدب ، مع أنهم أشد الناس على أهل التوحيد وألينهم لأهل البدع؟!
ولنعم ما قيل في الرد على هؤلاء المثلجين المتشبثين بشبهة الشدة :
ولو كان تشديداً بيان كتابه *** وإظهار قول للنبي محمد
فإني بحمد الله ربي مشدد *** هلم شهوداً فاشهدوا كل مشهد)).



وقال -رحمه الله- في جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية (1/ 30): ((...بل نرى أصنافًا من القبورية والصوفية الخرافية الذين هم يكرهون العقيدة السلفية وهذه الدولة وعلماءها وجامعاتها من أعماق قلوبهم لأجل ما عندهم من التوحيد المضاد للقبورية، يتملقون إليهم للاستفادة من خيراتها وثمارها، وكثير منهم أطرقوا رءوسهم إطراق الكرا لتحقيق أغراضهم المادية، وبث أمراضهم المعنوية.
وقد وصل الأمر بسبب ذلك، وسكوت السلفيين المثلجين إلى أن الدعوات البدعية المستوردة من الهند - كالديوبندية التبليغية - ومن الترك - كالكوثرية الجهمية - ومن مصر - كالإخوانية السياسية -، ومن غيرها - كالصوفية القبورية - ونحوها قد دفعت عقيدتها في هذه البلاد الطاهرة، إلى أن تأثر بها بعض أهل التوحيد فناصروها وكرهوا الرد عليها وعلى أصحابها، بل عابوا الانتساب إلى السلفية، ولكني أقول لهم:
وعيرني الواشون أني أحبها*** وتلك شكاة ظاهر عنك عارها
ولكن الله وفق العلماء الربانيين، فردوا على هذه الدعوات المستوردة البدعية وأصحابها؛ بيانًا وبنانًا، على طريقة أهل الحديث في القديم والحديث؛ حماية لِحِمى التوحيد وذبًّا عن السنة؛
فإذا هم سمعوا بمبتدع هذى*** صاحوا له طرا بكل مكان)).

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 AM.


powered by vbulletin