منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات من الأخطاء الشائعة: الظن بأن سبب الفتن هو النفخ في الصغار فقط! (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تسجيلات المحاضرات واللقاءات المتنوعة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تعليق على حال شيخ الإسلام في السجن من الدعوة والاحتساب (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1442هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروس التعليق على "التبصرة والتذكرة" للحافظ زين الدين عبدالرحيم العراقي المسماة بألفية... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          مِنْ مُجَدِّدِي الدِّينِ: أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ رحمه الله تعالى للشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصين... (الكاتـب : أبو تراب عبد المصور بن العلمي - )           »          جدول دروسي الأسبوعية لعام 1443هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          خطب الجمعة ومنها: خطبة جمعة عن صيام عاشوراء (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          تفريغ محاضرتي: الموقف الشرعي من طالبان الآن (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          نماذج من كذب الصعفوق(عبد الله بن محمد) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #1  
قديم 01-31-2017, 11:18 AM
الجروان الجروان غير متواجد حالياً
موقوف - هداه الله -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 695
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 21 مشاركة
افتراضي التبيان والبيان عن حال الداعشي ( عادل الكلباني ) وبقية ( دواعش العصر ) .

التبيان والبيان عن حال الداعشي ( عادل الكلباني ) وبقية ( دواعش العصر ) .

( 1 )

قال الداعشي " عادل الكلباني " في تغريدة له على حسابه في " تويتر " بتاريخ 15 / 8 / 2014 م .. .. .. 2:27 PM - 15 Aug 2014

( داعش نبتة " سلفية " حقيقة يجب أن نواجهها بكل شفافية !) .

التعليق :

أبى الله تعالى إلا أن يفضح ويكشف أستار " دواعش تنظيم الاخوان المسلمين العالمي " بشقيه " البنائي والقطبي السروري " وما خرجت من تحت عباءأتيهما جميع الجماعات الجهادية التكفيرية .

فما أن خرج علينا .. .. .. " دواعش العراق والشام " وأعلنوها صريحة من غير لف أو دوران ، أو تقيه حزبية ، عقائد أسلافهم القدماء من التكفير والتدمير والتقتيل والتشريد ، وما ثبت ذلك عبر حوادث تاريخهم المشؤوم .

إبتداءً من جدهم الأول " ذو الخويصرة التميمي ـ عبد الله بن ذي الخويصرة التميمي ـ " ، وأحفاده من أمثال : " حرقوص بن زهير السعدي " و" الغافقى بن حرب العكي " و " عمـــرو بن الأصم " و " حُكَيْم بن جبلة العبدي " و " كنانة بن بشـر التجيبي " و " عمير بن ضابىء البرجمي " و " وكميل بن زياد النخعي " و " قتيرة السكوني " و " سودان بن حمران السكوني " و " كنانة النخعي " و " الأشتر بن مالك النخعي " و " شبيب الخارجي " و " نجدة بن عامر الحروري " ــــ

إلا وأعلن شيوخ ومفكري ودعاة .. .. .. " دواعش القطبية السرورية " النفير العام تداركاً للوضع ، وحفظاً لأسرار زعيمهم " سيد قطب " .

والسؤال لماذا هذا النفير المتلاحم بين دعاة القطبية السرورية .. .. .. والجواب على هذا السؤال لا بد أن نرجع ذكراتنا إلى الماضي التليد والموروث القديم .

وإبتداءً أقول لنا هنا وقفتان .. .. .. الوقفة الأولى :

لقد بذل القطبيون جهداً عظيماً في إبراز زعيم التفجير والتكفير في القرن العشـــــــرين " سيد قطب " باعتباره إماماً مجدداً للإسلام في هذا العصر ، وغرسوا في أذهان ألوف الشباب المسلم بل ملايينهم أن كتب " سيد " وفكره هي التي تمثل الإسلام الحق ، واعتبروه أفضل من فسر كلمة التوحيد " لا إله إلا الله ".

وجعلوا من قضية إعدامه أسطورة رفعوه بها إلى درجة لم يبلغها أحد حتى سموه شهيد الإسلام ، إذا أطلق هذا اللقب فلا يكاد ينصرف الذهن إلى غيره .

وجعلوا منه شخصية لا يجوز أن تنتقد ولو بالحق المبين ، ومن بين غلطه أو انحرافه رماه القطبيون عن قوس واحدة ، فأشاعوا عنه التهم الباطلة ، واتهموا نيته ، وألبسوه ثوب العمالة ، والخيانة ، وحرب الإسلام ، وكره دعاته ، ومحاولة تفتيت " الصحوة الإسلامية " من الداخل إلى غير ذلك .

وحين تسمع إلى حجج دفاعهم عن " سيد قطب " تتعجب لها غاية العجب .. .. ..

فمرة يقولون يكفيك أنه شهيد الإسلام ....
ومرة إنما كان رجلاً أديباً ...
ومرة إنما أخطأ أخطاء صغيرة مغمورة في بحار حسناته ، وتضحيته في سبيل الإسلام ..
ومرة يدافع عنه بأنه صاحب بيان وبلاغة وأسلوب راق أخاذ مؤثر .

إلى غير ذلك من المعاذير التي ما أنزل الله بها من سلطان ، بل كتاب الله تعالى ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

والأخطر في الأمر أنك ترى أن التيار التكفيري وجد في الوقت الحاضر مرتعاً وتربة خصبين في فئة من الشباب مما ينذر بهول المسألة ، لا سيما بعد انتشار كتب زعيم التكفير في القرن العشرين ( سيد قطب ) .

فساروا على طريق " سيد قطب " وكأنه الصراط المستقيم .. أصبح هو القائد .. وهو المعلم .. ورفعوا كتابه دستوراً لهم .. وكونوا الجماعات الاسلامية المتعددة الأمراء ، المختلفة الأمراء . وقد اتفقوا جميعا على تكفير المجتمع وقتاله ، لكنهم اختلفوا على من تكون له القيادة .. بل إنهم لم يتفقوا على من منهم المسلمون فعلاً .. فأضافوا لقتال المجتمع قتال بعضهم البعض .

ثم .. توالت التنظيمات والجماعات التي تؤمن بالعنف .. وتقتل بعضها بعضا .

التكفير والهجرة " جماعة المسلمون " … التوقف والتبيـن … الناجون من النار … جماعة طه السماوي الشهير بعبدالله السماوي وقد انشقت عن التكفير والهجرة … الجماعة الاسلامية … جماعة احمد يوسف بـبني سويف وقد انشقت هذه الجماعة عن الجماعة الام " الجماعة الاسلامية " … جماعة ا لجهــاد … جماعة الشوقيين نسبة الى زعيم هذه الجماعة شوقي الشيخ بالفيوم … تنظيم أحمد الخولي … تنظيم أحمد السمني .

وكذلك التنظيمات الجزائرية والشيشانية والأفغان العرب والتنظيمات الأردنية وعلى رأسهم التكفيري الجلد ابو محمد المقدسي " عصام البرقاوي " .

والشرذمة التي عاشت فترة من الزمن في أحضان الغرب الكافر من أمثال : " أبو قتادة وأبو حمزة المصري والمسعري وهاني السباعي " .

والخاتمة أن ظهر في سنة 1988، اسم " القاعدة " خاتمة التنظيمات ، وقد اشتهرت في أفغانستان واليمن والعراق وسوريا ، وانبثق منها : جماعة " جماعة التوحيد والجهاد " والتي كان يقودها " أبو مصعب الزرقاوي " ، وجماعة " داعش " وجماعة " النصرة " .

هــؤلاء هـم القدوة والمثل والنمـــوذج !!! ... فماذا تكون النتيجة ! .
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 PM.


powered by vbulletin