منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام

آخر المشاركات هل كلام الشيخ عبيد جرح مفسر؟ ‏‫ونصيحة لليبيين بشأن دحض تلبيسات الملبسين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو عبد الله عبد الرحمن النفاتي - )           »          مجلس نافع للشيخ أحمد بن عبد العزيز البديوي -حفظه الله- حول مقال الأخ رائد آل طاهر (بعض الناس لا... (الكاتـب : محمد بن صالح الدهيمان - آخر رد : أبو أوس فلاح الموصلي - )           »          » كلام ماتع في نصح _ طالب العلم « لفضيلة الشيخ عايد الشمري . (الكاتـب : أبو عبد الرحمن الواحدي - )           »          النازلة الليبية توضيح لها وبيان حقيقتها باختصار- ومجموع كتاباتي وكلامي في النازلة الليبية 1435هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          هذا هو التاريخ الحقيقي للسلفية بالإسكندرية!! (الكاتـب : أبو عاصم محمد المصري - آخر رد : محمد بن صالح الدهيمان - )           »          نصيحة قيمة من الشيخ محمد بن علي الأثيوبي (الكاتـب : أبو عبد الرحمن محمد المغربي - آخر رد : محمد بن صالح الدهيمان - )           »          التنبيه على مخالفة بعض الشباب لمنهج الأكابر في النازلة الليبية (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - آخر رد : أبو عبد الله رشيد السلفي - )           »          أرشيف الفوائد والأجوبة للشيخ أسامة العتيبي -حفظه الله- في غرفة منابر النور في برنامج المحادثة (... (الكاتـب : أبومنير عزالدين محمد - )           »          أحدث مؤلفات وتحقيقات الشيخ أسامة العتيبي (الكاتـب : أبو عاصم محمد المصري - )           »          [ بشرى عظيمة لطلبة العلم المغاربة وجميع الإخوة السلفيين في كل أنحاء المعمورة ] (الكاتـب : أبوشعبة محمد المغربي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-20-2010, 10:20 AM
محمد بن نجيب التونسي محمد بن نجيب التونسي غير متواجد حالياً
طرد لانحرافه ولحوقه بالحدادية الحجاورة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 82
شكراً: 0
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
افتراضي هل قول الألباني إن العمل شرط كمال وليس شرط صحة يجعله مرجئا؟ يجيب الشيخ ربيع حفظه الله

الحمد لله.

سئل الشيخ ربيع حفظه الله: هل قول الألباني إن العمل شرط كمال وليس شرط صحة يجعله مرجئا؟

فأجاب رعاه الله: ما نقدر أن نقول إنه مرجئ بهذا الكلام، هذا الكلام يؤخذ على الشيخ ولا نقبله نقول إن العمل جزء من الإيمان لا شرطا فيه وهذا قاله الحافظ ابن حجر وقاله غيره وأرجو أن يراجع الشيخ في هذا ويبين له.

وبعدها يا إخوة ليس كل من وقع في شيء من البدع يسمى مبتدعا ليس كل من وقع في بدعة نسميه مبتدعا هذا مذهب الحدادية فقط، إن قاعدتهم في البدعة لا فرق بين ابن عربي وبين من يقول العمل شرط كمال! لا فرق بين الرافضي وبين من يقول هذا الكلام! فإن القاعدة في البدعة عندهم واحدة لا فرق بين ابن حجر وبين سيد قطب لا فرق بين الخميني وبين ابن حجر عندهم عرفتم.

بل يقولون: إن ابن حجر أخطر من سيد قطب بمئات المرات، لماذا؟ لأنهم هم قطبيون متسترون، يريدون أن يقولوا للناس هؤلاء الذين لا يضللون ابن حجر أشد بدعة من أتباع سيد قطب.

سيد قطب الذي يسب الصحابة ويكفر الأمة ويقول بوحدة الوجود، ويقول بالحلول، ويقول بخلق القرآن، ويقول بكل البدع والضلالات، وجمع البدع والضلالات من كل أطرافها، الذين يتبعونه ويقدسونه قد هان عندهم الحق وهانت عندهم عقيدة التوحيد والإيمان.

السائل: فضيلة الشيخ منهج أهل السنة في التبديع ...

الشيخ: منهج أهل السنة والجماعة: ليس كل من وقع في بدعة يسمى مبتدعا، يقول ابن تيمية رحمه الله: "ليس كل من وقع في بدعة يكون مبتدعا، فإن كثيرا من الأئمة من الخلف والسلف وقعوا في بدعة من حيث لا يشعرون، إما بسبب حديث ضعيف يحتجون به، وإما بأنهم فهموا فهما خاطئا لنص القرآن أو لنص السنة، فهموغا فهما خاطئا، وإما بقياس ضعيف، أو شيء من هذا".
فمثل هؤلاء في الأمور الخفية يكون له فيها مستند يرى أنه شرعي، هذا لا يبدع، لكن الذي يقول بخلق القرآن واضح مبتدع، الذي يقول بالقدر بدعة كبرى مبتدع، الذي يقول بالرفض مبتدع، الأمور الكبيرة.
أما الأمور الخفية يقع فيها الإنسان من حيث لا يشعر وهو يريد السنة قاصدا لها داعيا إليها، هذا لا يبدع، فإن كثيرا من الأئمة قد وقعوا في شيء من هذا فلا يبدعون، فهذا هو القول الفصل.
أما الحدادية, لا, كل من وقع في بدعة مبتدع, هم واقعون في بدع كثيرة, منها ذمهم لأهل السنة, أحمد سمى من يذم أهل السنة زنديقا, قالوا: إن ابن أبي قتيلة يشتم أهل الحديث, يقول: قوم سوء, فقام غاضبا وقال: (زنديق, زنديق, زنديق).
قال ابن تيمية رحمه الله: (لأنه عرف مغزاه) عرف مغزاه, فسب أهل السنة وحربهم هذا من أخبث البدع وشرها, الحدادية واقعون في البدع ويبدعون أهل السنة بالظلم والكذب.

السائل: شيخنا الآن الإيمان شرط في صحة العمل أم كماله؟
الشيخ: العمل جزء من الإيمان, لأن الشرط يا إخوة كما يقول الأصوليون وغيرهم: الشرط خارج عن الماهية, وأما الجزء فمن الماهية.
فنقول: الإيمان قول وعمل واعتقاد يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية, والرسول صلى الله عليه وسلم قال (الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة, فأفضلها قول لا إله إلا الله, وأدناها إماطة الأذى عن الطريق).
وشبهوا الإيمان بالشجرة, ومعناه مثل الأصول والفروع وما شاكل ذلك, فهو مثل الشجرة, فالشيء من الشجرة ما نقول شرط لها, خارج عنها, يعني الهواء والماء قد يكون من شروط حياة الشجرة, لا تعيش إلا بالهواء والماء والشمس, فهذه ليست من الشجرة, وإن كانت تلزم ومن شروط أن تنمو هذه الشجرة وتبقى حية.

فهذا الفرق بين الشرط وبين الجزء, فالعمل جزء من الإيمان وليس شرطا فيه, وهذا من الأخطاء التي يقع فيها بعض العلماء. اهـ

المصدر: مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله ص 209 من المطبوع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:11 AM.


powered by vbulletin