منتديات منابر النور العلمية

العودة   منتديات منابر النور العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > المـــنـــــــــــــــــــــبـــــــــر الــــــــعـــــــــــــــــــــام > منبر كشف مخططات أهل الفتن والتشغيب والتحريش بين المشايخ السلفيين

آخر المشاركات كلمات (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          ليعلم الجميع هذه الأمور حول قضية سالكة سبيل المجرمين (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          التكميل لما ورد في كلام الشيخ أحمد بازمول "إرشاد العاقل الرصين إلى ما يحاك لمعهد الميراث من قبل... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          إفشال تحريش الصعافقة بين الشيخ لزهر والعتيبي (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          روابط دروسي الأسبوعية لعام 1439هـ-1440هـ (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          صوتيات في الرد على الصعافقة وكشف علاقتهم بالإخوان وتعرية ثورتهم الكبرى على أهل السنة (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          يقول البعض: السلفيون ينقصهم التربية والأدب! وهذا الكلام باطل جملة وتفصيلا من جهة هذا التعميم الجائر... (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          شيء من أكاذيب الصعافقة التي عمَّت وطمّت وكشفت حقيقتهم وأن فتنتهم "فتنة الكذابين" (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          الرد على أبي عمر محمود الشنقيطي وكشف بعض شبهاته (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )           »          كشف بعض شبهات الصعافقة الجدد (أتباع المجنونة- وأبو عمر الشنقيطي-أبو إسماعيل علي الرياشي) (الكاتـب : أسامة بن عطايا العتيبي - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-20-2017, 02:37 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,521
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي رسالة موجهة للصعافقة رؤوسا وذيولا، والذين يعيدون نشر طعوناتهم الآثمة في أسامة العتيبي

رسالة موجهة للصعافقة رؤوسا وذيولا، والذين يعيدون نشر طعوناتهم الآثمة في أسامة العتيبي

{ بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ} [الأنبياء: 18]

{وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا } [الإسراء: 81]


1- لم تفلح نشراتكم الصعفوقية أيام مجدكم-كما يقال-، وأيام صولتكم وجولتكم، بل وقفت لها والحمد لله وقفة صارمة بددت فيها شبهاتكم، وأبطلت فيها مقالاتكم، وكشفت فيها عن سوآتكم، علم ذلك من علمه، وجهله من جهله، ولم يغتر بنشراتكم إلا الصعافقة، وبعض السلفيين العوام المساكين، وبعض أصحاب الدنيا والمتاجرة بالدين ممن يدعي السلفية، ولا ينتمي للصعافقة ولكنه ينافقهم.



2- لقد حرشتم علي بعض المشايخ، وكذبتم الأكاذيب تلو الأكاذيب، وافتريتم الافتراء تلو الافتراء، وجئتم بشهود الزور، وجئتم بردودي عليكم وكتمتم ظلمكم لي، وتعديكم عليَّ، فأظهرتم ردودي الدفاعية مظهر الهجوم والابتداء، وظفرتم بكلمات من بعض المشايخ، ومع ذلك لم تؤثر في شيئاً، ولم أرفع بها رأسا، بل جعلتها ميزانا للسلفي الصادق من السلفي الكذاب والمغفل والمخادع، والحمد لله كثير من السلفيين نجوا من مكركم وكيدكم.


3- أسامة العتيبي يكره الكذب والكذابين، ويعتبر الكذب مخالفا للرجولة، مع كونه من صفات المنافقين، ومن أكبر ما يأخذه على مخالفيه الكذب والافتراء، فجاء الصعافقة فكذبوا على بعض المشايخ، وأوهموهم أني كذبت، فانطلى هذا الأمر على بعض المشايخ فوقعوا في هذا الخطأ الجسيم، وتبعهم على هذا الخطأ كافة الصعافقة أهل الكذب والفجور في الخصومة، لكن مع الأيام تبين والحمد لله أنهم هم الكذابون، وأنهم هم المفترون، وعرف السلفيون صدقي وبراءتي من أكاذيب وتلبيسات الصعافقة أخزاهم الله.


4- من التهم التي فرح بها الصعافقة وأهل التخذيل تهمة التفريق بين السلفيين، والتي جاء شهود الزور للشيخ ربيع لينقلوا له الأكاذيب، والافتراءات، والحقائق المغلوطة والمقلوبة، بحيث يستغرب مسلم فضلا عن سلفي تواطؤ هذا الكم من مدعي السلفية على الكذب والتلفيق والبهتان، واشتملت قائمة شهود الزور على دكاترة صعافقة، وعلى أعضاء إفتاء من خارج المملكة صعافقة، وعلى أعضاء منتسبين لكتائب سلفية مع الكرامة لكنهم مندسون في تلك الكتائب وهم أهل فتن ومصائب، وغيرهم من الأنواع التي يستغرب السلفي كيف تجمّع هؤلاء الشهود الزور بهذه الكثرة وبهذا التنوع، وهذا مما يؤكد ما أكرره دائما أنهم مافيا فتن، وأنهم حزب، وأنهم عصابة، وعندهم تنظيم وتنسيق لجهودهم لنسف السلفية، وضرب مشايخ السنة، ومحاولة تشويه سمعة المشايخ الكبار، ففعلوا كما فعله عبدالله بن سبأ اليهودي ومن معه من السبئية.


وكنت قد بينت هذه الحقيقة، وهذا التشبيه لهم بالسبئية، بما لم تصل إليه عقول بعض الشباب السلفي، لكن الآن أظنهم بدؤوا يستوعبون!

واليوم يرمون الشيخ العلامة محمد بن هادي بأنه فرق السلفيين، لكونه كشف مؤامراتهم ومخططاتهم، فعرف السلفيون من أين جاءت تهمة الصعافقة لي بتفريق السلفيين التي نقلوها كذبا وزورا لبعض المشايخ.

5- أساس البلاء عند الصعافقة يعود لعدة أمور:

أولاً: نصرة المليشيات الإرهابية ضد الجيش الوطني الليبي ومن معه من الشباب السلفي.

فهذه أول نكسة للصعافقة، وأول مفارقة بيني وبين خصومي.

ثانياً: حب الزعامة والرياسة، وتقديمه على اجتماع السلفيين وتآلفهم. وهذا ما عليه رؤوس الصعافقة في جميع البلدان.

ثالثاً: الحسد والغيرة من جهود المشايخ السلفيين، ومن ذلك جهودي في الدعوة، والرحلات الدعوية للمغرب وتونس والجزائر، وارتفاع منزلتي عند السلفيين في العالم فأكل الحسد قلوب رأس الحية، رأس الفتنة، فعمل جاهدا على إسقاطي، وإسقاط الشيخ أحمد بازمول، وكل سلفي له صيت عظيم بين السلفيين ممن هو من أقران رأس الأفعى أو أقل منه علما ولو كان أكبر منه سناً.

فحركه الحسد تحريكا عجيباً، وهو بالطبع ينفي عن نفسه هذه الصفة القبيحة، ويبرر أفعاله بأنه شخص حكيم جدا، وأنه حريص على السلفية، وأن العتيبي وبازمول وعادل منصور وأبو الفضل ووووو عندهم تصرفات أضرت بالسلفية، ولابد من معالجة هذه القضية.

فبماذا عالجها؟

عالجها بالصعفقة، ونشر الشرور والفتن، ومساندة الخوارج في ليبيا على الجيش الليبي، وحتى يخفف وطأة تعاونه من المليشيات وأصحابها كانت له توجيهات لبعض أنصار الكرامة يوهمهم أنه معهم وفي صفهم، فكان يلعب على الحبلين، وآتت طريقته أكلها، فأخذ يخذل عن الكرامة، ويسحب أنصار الكرامة إلى صف أهل الفساد واللآمة، وجعل من يثني على المشير حفتر ومن يكفره في غرفة واحدة أحبابا وأصحاباً، فهل هذه السلفية يا صعافقة يا أغبياء؟!!


رابعا: الغرور والكبر(أي التعاظم والغرور) الذي عند رؤوس الصعافقة وأذنابهم حتى صار الحق يدور مع الشيخ حيث دار!!

خامساً: الكبر الذي هو بطر الحق ورده، وغمط الناس وهضمهم حقوقهم، وهذه صفة خبيثة منتشرة عند الصعافقة وخاصة لزعماء وخاصة رأس الحية.

سادساً: استخدام القاعدة اليهودية: "الغاية تبرر الوسيلة" لتحقيق أهدافهم الشيطانية، وهم يبيحون لأنفسهم تلك الأفعال تحت مسمى مصلحة الدعوة، والمصالح والمفاسد.


سابعاً: استخدام القاعدة الإخوانية "نجتمع فيما اتفقنا عليه،ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه".

وهذه ظاهرة فيهم، لا سيما في تعاملهم مع الضالين ضلالا واضحا من أتباعهم أو رؤوسهم مثل تعاملهم مع أخطاء هاني بن بريك البدعية، وأخطاء بعض الإماراتيين العقدية، وضلالات الصعافقة في ليبيا والتغاضي عنها، فهم يسلكون منهج إخوان الشياطين تحت مسمى السلفية، ومصلحة الدعوة، وننتظر كلام المشايخ فيهم، واسكتوا حتى يتكلم الشيخ فلان!!

وصدق الشيخ الأسد محمد بن هادي المدخلي حفظه الله في وصفهم إنهم أخبث من الإخوان.



6- هل كتاباتي هذه، ونصرتي للشيخ محمد بن هادي حفظه الله من الانتقام لنفسي أو من تصفية الحسابات؟!!

الجواب:

لو كنت من قبل أثني عليهم، أو أسكت عن فسادهم لكان لقائل هذا الكلام شبهة، ولكن كلام الشيخ محمد بن هادي حفظه الله يتطابق مع كلامي السابق، فنصرتي له هو تأكيد على كلامي السابق، وبيان أني كنت على الحق والهدى، وأني كنت عالما بأحوالهم على سبيل الإجمال والتفصيل، وهذا من فضل الله علي.

ثم إني بحمد الله لا أنتقم لنفسي، ولا أصفي حسابات، ولا أفتح دفاتر مغلقة، ولا أنشر غسيلاً تاب منه صاحبه، وإنما أنتصر للسنة وأهلها، بالحق وللحق، ولا أظلم ولا أبغي ولا أفتري على خصومي، وأحارب البدع والفتن وأهلها كما كنت والحمد لله.

فأنا بحمد الله ثابت على السنة لم أتزحزح شعرة، ولا قيد أنملة عن المنهج السلفي، وأما دعوى الكلام في النوازل ونحو ذلك من هبل وغباء وتلبيس الصعافقة فهذا لا ينطلي إلا على جاهل أو خبيث ماكر متربص كذاب.


وإني بحمد الله وفضله وحده ثابت كالجبال الرواسي -ولا فخر- لم تهزني جميع مؤامرات وألاعيب وأكاذيب الصعافقة ومن والاهم، والمافيا من حولي يتساقطون والحيات تعود إلى جحورها صاغرة ذليلة والحمد لله رب العالمين.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد

كتبه:

د. أسامة بن عطايا العتيبي
2/ 4/ 1439 هـ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-20-2017, 05:24 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,521
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

تعليقاتي على المقال في الفيسبوك

* تهمة التسرع التي أطلقتها أنت يا منصور الشريف ليست من صفاتي مطلقا، ولكنه شيء يصفني به الصعافقة أهل الفتن والضلال، وكذبوا على بعض المشايخ في ذلك.
بل إني من أشد الناس تأنيا ودراسة للقضية قبل الخوض فيها، يعرف عني ذلك كل من يتابع كتاباتي من عشرين سنة.
فاترك عنك التقليد ومجاراة الصعافقة.
أما هجومي على الصعافقة فلا يكون بدون تصعفق منهم، بل أحلم على مريد الحق، ولكن لخبرتي بهم وبعنادهم ومكرهم فإني أغلظ لهم اتباعا للمنهج السلفي في الإغلاظ على أهل الباطل وأهل العناد.
والنبي صلى الله عليه كان يشتد أحيانا على بعض الصحابة من باب التربية والتعليم.
وكذا كان مشايخنا منهم من يستخدم الشدة.
ولم نكن نتهم مشيختنا ولا علماءنا بالتسرع كما تفعلون أصلحكم الله وهداكم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-20-2017, 05:24 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,521
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

يا بشير سالم الجزائري:

لو جمعت أخطاء الشيخ محمد سعيد رسلان وأخطاء هشام البيلي لما جاءت عشر معشار أخطاء بعض المشايخ الذين لا أستطيع أنا ولا تستطيع أنت الكلام فيهم، لو كانت القضية قضية رد الأخطاء.

ما من عالم أو طالب علم إلا وعنده أخطاء علمية واضحة.

ولكن النظر في أمور منها:

هل أخطاء هذاالعالم السلفي بناء على زلة مع تقصد طلب الحق أم مع عدم الاهتمام بالحق ولا تقصده أي بناء على هوى أو حسابات شخصية؟

وكذلك هل إذا نصح بالطريقة الشرعية يستجيب أم يستكبر؟

وكذلك ما هي المفاسد المترتبة على بيان أخطائه؟

وكذلك هل إذا حذرت منه انتفع الخلق أم صارت مضرة على الناصح والمنصوح؟

ففي فتنة الصعافقة رأيت من الفجور والفساد العظيم ما يشيب له الرأس، فصار الكلام في بعض الرجال ممن كثرت أخطاؤهم وتجاوزوا الحدود الشرعية لا يفيد لكون الصعافقة أنفسهم سيحذرون من هذا المتكلم، وسيحمل عليك أتباع ذلك الشيخ عليك، فلم تستفد من التحذير سوى إسماع نفسك، ومضرته أكثر من نفعه، ولم يحصل المقصود الشرعي من النصيحة.

ومن قواعد أهل الإسلام في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن إنكار المنكر إذا ترتب عليه منكر أعظم صار إنكاره محرما منكرا يدل على سفه وضلال هذا المنكِر.

أما الخوارج والحدادية وأهل الفتن فينكرون بلا مراعاة للضوابط أبداً إلا ما وافق هواهم.

مشكلتكم يا بشير أنكم جعلتم الشيخ رسلان هدفكم، وجمعتم كل ما يقال فيه من حق أو باطل، وشغلتم أنفسكم وغيركم بهذه القضية.

وليس معكم عالم سلفي واحد مطلقاً.

وأنت جزائري عندك عالم كبير وهو الشيخ العلامة محمد علي فركوس هل رجعت إليه؟

طبعا لا يمكن أن ترجع إليه لأنك ستعرف جوابه.

هل رجعت لعالم من علماء المدينة أو غيرها؟

لا.

فإذا أنتم أخطأتم في طريقتكم في معالجة القضية على اعتبار أن معكم حق أو جانب منه.

اطلعت على جملة من الأخطاء التي ذكرت عن الشيخ محمد سعيد رسلان مما جمعه خصومه من قبل مشكلته مع هشام البيلي ومن بعدها فوالله الذي لا إله إلا هو إني وقفت على أخطاء أعظم بعشرات المرات من هذه الأخطاء عند مشايخ أنت تعظمهم، ولا تسمع لأي كلمة فيهم!

نصيحتي أن تتركوا الانشغال بهذا الأمر، والوقوف مع الحق ومع الحجة، ونصرة الحق، واستخدام الحكمة في الدعوة.

والشيخ محمد سعيد رسلان ثبت في محنة الربيع العربي ثباتا عظيما حفظه له أهل السنة، وفرحوا بجهاده في تلك الفترة، وحريصون على جمع كلمة أهل السنة على الحق.

وكل مخطئ ندعوا الله أن يوفقهم لترك الخطأ ونصرة الحق والصواب.

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-20-2017, 05:26 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,521
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

تزكية النفس للحاجة مشروعة بالكتاب والسنة والإجماع، ومن يمنع تزكية النفس مطلقا فهو ضال مضل مبتدع مخالف للكتاب والسنة والإجماع.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-20-2017, 05:38 PM
الصورة الرمزية أسامة بن عطايا العتيبي
أسامة بن عطايا العتيبي أسامة بن عطايا العتيبي غير متواجد حالياً
المشرف العام-حفظه الله-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 3,521
شكراً: 2
تم شكره 254 مرة في 196 مشاركة
افتراضي

قال توفيق أبو عبد الرحمن أنصحك أخي الكريم بطلب العلم الشرعي والبعد عن هذه الأشياء فلطالما شغلتك عما هو أهم منها. واقتد بالكبار أمثال الشيخ ابن باز وابن عثيمين والألباني والعباد والفوزان وغيرهم فإنهم أفنوا حياتهم في العلم الشرعي تعلما وتعليما ونصحا للأمة ولم يدخلوا في هاته المهاترات التي اشتغلت بها وأشغلت بها غيرك.
فلو تسخر هذه الأوقات الكثيرة في الازدياد من طلب العلم الشرعي وتعليمه لكان خيرا لك وأشد تثبيتا.

التعليق

الأخ توفيق أبو عبد الرحمن : نصيحتك هذه وفقك الله للمبتدئين وصغار الطلبة وفقك الله.
وكشف حال أهل الباطل وظيفة المشايخ وطلبة العلم الكبار.
فاستفد من مقالاتي وفقك الله وتعلم منها المنهج السلفي في مقارعة أهل الباطل.
وشكرا لك على حرصك
وكما قال أبو الطفيل رضي الله عنه: لكل مقام مقال، ولكل زمن رجال"
وكما قال تعالى: {يؤت الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا}.

قال صالحي بن علية توفيق أبو عبد الرحمن # من قال لك ان الشيخ أسامة لا يسخر وقته لطلب العلم وتعليمه ، فوالله لقد استفاد من العلماء الكبار وتربى عندهم واستفدنا من كلامه الكثير والكثير
ثم ألا تدري ان الردود علم - ان هذا العلم دين فانظروا عمن تاخذون دينكم- فلا بد من ذلك لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه
ثم أليس الدفاع عن العلماء أمثال محمد ابن هادي دفاعا عن الدين؟
وفقك الله وسددك أخي احترم المشائخ وطلبة العلم فاحترامهم دين ندين الله به يوم القيامة.

أبو حمزة ولد أظمين أنا احب هذه النصيحة واحترم صاحبها حينا يرسل لنا صور من تعميمها على مشايخ النكبة ومشايخ الزور والخبث

الصعافقة والفراريج الأغمار

اما إرسالها لشيخ أسامة بن عطايا العتيبي حفظه الله تعالى وحده فهي باطل من أولها إلى آخرها وصاحبها صعفوق وقح

لأنه كلام الشيخ أسامة من أول يوم إلى الآن صحيح والآن يؤيده العلامة محمد -


قال توفيق أبو عبد الرحمن: انا كذلك أجلس عند العلماء أمثال شيخنا الشيخ عبد المحسن العباد والشيخ عبد الرزاق البدر والشيخ الفقيه سليمان الرحيلي والشيخ اللغوي عبد الرحمن كوني وغيرهم من المشايخ ولا نراهم يشتغلون بهذه الأشياء بل ينصحوننا بطلب العلم الشرعي والبعد عن هذه الأشياء التي غيرها أهم منها وأولى منها بالاشتغال كعلم العقيدة والفقه والحديث واللغة العربية وغيرها.
وعندكم في الجزائر الشيخ فركوس هل تراه يشتغل بهذه الأشياء. بل شغله الشاغل هو الفقه.
وقبل هؤلاء الكرام المشايخ الكبار مثل الشيخ ابن باز وابن عثيمين والألباني

التعليق


توفيق أبو عبد الرحمن هناك علماء آخرون لم تذكرهم وهم يحذرون الناس من أهل البدع بأسمائهم حسب المصلحة كالشيخ العلامة ربيع المدخلي والشيخ عبيد الجابري والشيخ محمد بن هادي وغيرهم.
فلا تغفل عنهم وعن منهجهم الذي هو منهج السلف، والمقصود المنهج وليس التقليد بدون دليل وحجة إذا وجد حاجة لبيان الدليل

قال توفيق أبو عبد الرحمن: لكن أخي أسامة بن عطايا العتيبي هل استفاد العالم الإسلامي من هؤلاء المشايخ الكرام الذين ذكرتهم كاستفادتهم من العلماء الكبار الذين ذكرتهم لك ؟

وانظر إلى الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى وسيرته العلمية وقارن أنت



ابو عبد الله المغربي الرد على أهل الباطل دين والسكوت عن ذاك خيانة للإسلام والمسلمين وجزى الله الشيخ أسامة على فضح وبيان حال هؤلاء الصعافقة

توفيق أبو عبد الرحمن وكم استفدنا أخي الكريم أسامة بن عطايا العتيبي من تحقيقاتك لبعض كتب أهل العلم كفتح المجيد وتيسير العزيز الحميد.
هذا العلم الذي نريده ويستفيد منه الناس كلهم حتى أهل العلم

توفيق أبو عبد الرحمن فاحرص عليه وعلى مثله و عض عليه بالنواجذ تصب وتفلح في الدنيا والآخرة بإذن الله

التعليق:


توفيق أبو عبد الرحمن أنت ذكرت بعض مؤلفاتي العلمية وهي والحمد لله كثيرة.
وهذا يؤكد أني لست مقتصرا على الردود على أهل الباطل، بل كتاباتي متنوعة، وعندي دروس هي شروحات لكتب علمية كشرحي للشريعة للآجري، والتعليق على الكتب الستة، وشرح كتاب الرسالة الوافية للداني عرض ونقد، وشرح لكتاب ضوابط الجرح والتعديل للشيخ عبدالعزيز آلعبداللطيف رحمه الله.
فنصيحتك لي قاصرة، وغير صحيحة كما سبق بيانه.
فلا تكن مخذلا وفقك الله




Farid Djouadi الاخ أسامة بارك الله فيك على مجهودك في التحذير وبيان الحق وان كان الاخ الناصح عنده نصيب من الحق أن كان قصده النصح ليس إلا ومع ذلك لو تحليت بالتواضع قهرا النفس من أن تغار بقليل العلم ولنا عبرة بعلماءنا الاحياء منهم والاموات وكذا في سلف هذه الأمة فهذا أمام المحنة احمد بن حنبل يثني عليه بعضهم فيقول ما انا ومن انا وهذا الشيخ الالباني رحمه الله لما استدعي لإلقاء محاضرة في باكستان إن لم اهم فقبل فلما وصل الموعد قيل له هناك ثلاثة ملايين في انتظارك فاعتذر فقالوا له يا شيخ قد رأينا كل شيء والكل في انتظارك فما كان من الشيخ إلا أن رفض رفضا قاطعا فسأله اظنه ابو ليلى عن سبب ذلك فقال إنه أمام هذا الجمهور العريض لا يامن على نفسه من الفتنة فرجع من حيث جاء وهذا الشيخ العثيمين مدح في قصيدة فابى ذلك وقال أنا لا أوافق لا تجعل الحق مربوطا بالرجال رحمه الله رحمة واسعة وهذا الشيخ ابن باز وما ادراك ما ابن باز فقد كان أية في التواضع وكان رحمه الله يكره المدح وهكذا هم أهل العلم حياتهم كلها احتقار للنفس قهرا لها وخوفا من أن يدخلها العجب ... هذا تذكرة لنفسي ولاخي ارجو أن يتسع صدرك لبعض التصويب والتوجيه والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

التعليق:

هذه القصص التي ذكرتها يا أخ فريد تقابلها قصص فيها ذكر الجهود العلمية، والرد على المبطلين والمخاصمين كردود الشيخ الألباني رحمه الله على الشيخ حمود والشيخ إسماعيل والدكتور بكر وغيرهم.
وكذلك ردود شيخنا على الذين لا يعذرون بالجهل وردوده على القطبيين المتعالمين.
فلكل مقام مقال، وهذا الأمر لا يراعيه كثير من الناس للأسف الشديد.
فالمقام الآن ليس مقام هضم حق النفس كما تظنه وفقك الله وكما ذكرت له القصص، وإنما مقام بيان المنهجية العلمية لأهل السنة ودعاتها.
فهنا تقرير منهج وليس مدح ذات أو تنقصها.
فافهموا رعاكم الله ولا تنتقدوا بغير برهان وعلم.
والله أعلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:07 AM.


powered by vbulletin